أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"آفاز" تدعو لإنقاذ السوريين من كيماوي الأسد وروسيا

حمّل بيان الحملة المسؤولية عما جرى ويجري لحلفاء الأسد روسيا وإيران المسؤولية بالشراكة مع النظام السوري - الأناضول

نظّم ناشطون على موقع "آفاز" حملة بعنوان "أنقذوا السوريين من كيماوي الأسد وروسيا" تنديداً بمجزرة "خان شيخون" التي استخدم النظام فيها السلاح الكيماوي المحرم دولياً وذهب ضحيتها أكثر من 100 شهيد من بينهم أطفال ونساء، وأدان بيان الحملة ارتكاب نظام الأسد ‐بدعم روسي وإيراني‐ للمجازر المتكررة والمتلاحقة لحظة بلحظة ضد المدنيين السوريين، مشيراً إلى أن النظام استهدف أيضاً المشافي التي تعالج حالات الاختناق بالغاز ذاته في خرق وتحدٍّ فاضحين للقانون الدولي.

وحمّل بيان الحملة المسؤولية عما جرى ويجري لحلفاء الأسد روسيا وإيران المسؤولية بالشراكة مع النظام السوري مطالباً المنظمة الدولية ومجلس الأمن الالتزام بالقانون الدولي الذي يمنع استخدام الأسلحة الكيماوية، كما طالب بيان الحملة محكمة الجنايات الدولية بـ"فتح تحقيق بخصوص قصف قوات النظام السوري للمدنيين في منطقة خان شيخون بمحافظة إدلب وأخذ الإجراءات العقابية اللازمة ضد الفاعلين".

ومن جانب آخر طالب بيان الحملة لجان التفاوض عن المعارضة السورية السياسية والعسكرية بـ"وقف كافة المفاوضات مع هذا النظام المجرم" وبـ"ضرورة الإسراع بعقد اجتماع طارىء لجامعة الدول العربية لإيجاد آلية تضع حداً لاستمرار قتل الشعب السوري بكافة أنواع الأسلحة المحرمة دولياً".

ونصّب منظمو الحملة أنفسهم مدّعين عامّين بحق بشار الأسد بصفته وشخصه وبحق كل من وزير الدفاع السوري بصفته وشخصه. ووزير الداخلية السوري بصفته وشخصه، ورؤساء أفرع المخابرات السورية بصفاتهم وشخوصهم وكل من ساهم وما زال مستمراً بقتل الشعب السوري.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي