أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"PYD" يتغاضى عن كيماوي خان شيخون ويسارع لإدانة تفجير "سان بطرسبرغ"

من مجزرة خان شيخون - ناشطون

رغم مرور نحو 15 ساعة على مجزرة الكيماوي في خان شيخون، وصدور الإدانات المتتابعة لها من بقاع مخلفة في العالم، فإن حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) بزعامة صالح مسلم، لم يصدر بعد أي بيان يدين الجريمة أو حتى يوضح موقف "الحزب" الذي يحسب نفسه على القوى المنادية بالديمقراطية والحرية، ومقاومة الاستبداد.

وفي مقابل صمته عن مجزرة خان شيخون أو تباطؤه في الإعراب عن موقفه حتى لحظة إعداد هذا التقرير على الأقل، سارع " PYD" إلى استنكار التفجير الذي حصل يوم الاثنين في إحدى محطات قطار الأنفاق بمدينة "سان بطرسبرغ" (روسيا).

واعتبر " PYD" في بيان رسمي أن "الإرهاب بات آفة تهدد العالم واستقرار البشرية بدون استثناء... هذا الإرهاب الذي ولد وترعرع في أحضان جهات وأنظمة استبدادية رأت فيه وسيلة لتمرير مشاريعها".

وبعد تدبيج عدد من العبارات الخاصة بـ"المشروع الديمقراطي التنويري" للحزب الذي يتزعمه "مسلم"، قال البيان إن "بات على الشرعية الدولية أن تقوم بتعريف الإرهاب على حقيقته بعيداً عن أهواء ورغبات مستخدميه وداعميه، وتضع المعايير والوسائل الكفيلة بمنع ولادته وانتشاره واستخدامه".

وأضاف: "لا شك بأن شعوب روج أفا وشمال سوريا أكثر من عانت من الإرهاب بكافة أشكاله وبالأخص من إرهاب المنظمات، ولهذا نحن أكثر من يشعر بضخامة هوله ونتائجه التدميرية؛ وضرورة ترسيخ مشروع الفيدرالية الديمقراطية الذي يعتبر الوقاية الكبرى من كل الأخطار المحدقة المتمثلة بالإرهاب والاستبداد، ولهذا نحن أكثر الأطراف تجربة ومكافحة لهذه الآفة العالمية، بل وأكثر الأطراف استعداداً للتعاون والتنسيق في سبيل اجتثاثه وفضح داعميه".

وختم " PYD" بالتعبير عن إدانته "الشديدة للعمل الإرهابي الذي استهدف الأبرياء في سان بيترسبورغ"، متقدما بالتعازي لذوي القتلى.

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (11)

الهاشمي

2017-04-05

الدم الروسي اغلى من الدم السوري حسب نظريات كارل ماركس وانجلس ولينين - يبدو هكذا عند طالح-.... نتن ياهو يستنكر ويدين ( ولا نعلم ان كانت نكاية ام جدية ام دعاية ) ولكن اشرف بكثير من مرتضى مراسل الميادين وفبركته للخبر واشرف من نصر اللات الذي ينعق لاتباعه في اليمن والبحرين ويوغل في دماء السوريين ويخرس لما حدث واشرف من قادة الكرملين الذين زادوا على القصف الكيمياوي بتدمير مراكز الاسعاف والمشافي واشرف من صالح مسلم الذي يدين قتلة الروس ويخرس عن ادانة ولي نعمته فشار الفاشي الذي هلك الحرث والنسل - اي قلب واي اناس يحملون نفس الجنسية يتكلمون لغتنا ترعرعوا بين جنباتنا يطعنونا االيوم يمحون وجودنا يمزقون وطننا ويبيدون ااطفالنا ذخر امتنا !!! لا يعزينا الا الاوفياء ولن ننتظر منهم العزاء وهم القتلة - قاتلهم الله واخزاهم في الدنيا والاخرة - قتال الفرسان الرجل برجل اما سلاح الجبناء الضعفاء الغدر والخيانة وقتل الاطفال واالضعفاء والنساء - انهم اشباه الرجال ولا رجال. التأريخ يشهد و يسجل بالصوت والصورة!!!.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي