أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الحر: اتفاق الزبداني الفوعة جريمة ضد الانسانية

محلي | 2017-04-03 12:40:26
الحر: اتفاق الزبداني الفوعة جريمة ضد الانسانية
   أرشيف
زمان الوصل
أدان "الجيش السوري الحر" اتفاق الزبداني وبلودان وكفريا والفوعة، واعتبرها تأسيساً لمشروع تطهير عرقي وطائفي يعزز الوجود الإيراني في المنطقة.

ووصف "الجيش الحر" ماجرى الاتفاق عليه جريمة ضد الإنسانية، طبقاً لمادة في الفقرة السابعة من النظام الأساسي لمحكمة الجنايات الدولية.

وطالب الجيش الحر من الأمين العام للأمم المتحدة و مجلس الأمن بالتدخل العاجل لإصدار قرار لإدانة هذا الاتفاق وأمثاله من الاتفاقات، التي تخفي في طياتها خطط تهجير وتطهيراً عرقياً.

وقال الجيش الحر، إن الاتفاق يعمل على إنجاز التطهير العرقي، والطائفي، كمقدمة لإعادة رسم حدود سوريا، موضحا أنه يعزّز الوجود الإيراني في دمشق وريفها، ويسمح بانتشار المشروع الطائفي.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مقتل العشرات من "قسد" قرب "تل أبيض"      "الجيش الوطني" يسيطر على مواقع جديدة في "رأس العين"      مسيرات مؤيدة للاستقلال في كتالونيا رغم تحذير من إسبانيا      اغتيال شقيق رئيس وزراء نظام الأسد السابق "وائل الحلقي" وسط عيادته      روسيا تبدأ بتسيير دوريات داخل "منبج" وضابط يتفاخر برفع العلم الروسي فوقها      قطر: ليست جريمة أن تحمي تركيا نفسها وماقامت به لم تفعله الجامعة العربية      غارات جوية تطال مواقع إيرانية في "البوكمال"      الطيران الروسي يشن غارات على منطقة خفض التصعيد الرابعة