أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحر: اتفاق الزبداني الفوعة جريمة ضد الانسانية

أرشيف

أدان "الجيش السوري الحر" اتفاق الزبداني وبلودان وكفريا والفوعة، واعتبرها تأسيساً لمشروع تطهير عرقي وطائفي يعزز الوجود الإيراني في المنطقة.

ووصف "الجيش الحر" ماجرى الاتفاق عليه جريمة ضد الإنسانية، طبقاً لمادة في الفقرة السابعة من النظام الأساسي لمحكمة الجنايات الدولية.

وطالب الجيش الحر من الأمين العام للأمم المتحدة و مجلس الأمن بالتدخل العاجل لإصدار قرار لإدانة هذا الاتفاق وأمثاله من الاتفاقات، التي تخفي في طياتها خطط تهجير وتطهيراً عرقياً.

وقال الجيش الحر، إن الاتفاق يعمل على إنجاز التطهير العرقي، والطائفي، كمقدمة لإعادة رسم حدود سوريا، موضحا أنه يعزّز الوجود الإيراني في دمشق وريفها، ويسمح بانتشار المشروع الطائفي.

زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي