أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الاتحاد الديمقراطي" يعتقل عشرات المدنيين بعد اعتراضهم على تجنيد أبنائهم

شبان مجندون في احد معسكرات الحزب بالحسكة - نشطاء

اعتقل مسلحو حزب "الاتحاد الديمقراطي" نحو 30 مدنياً من أهالي قرية "أم الكيف" بريف الحسكة عقب اعتراضهم على تجنيد أبنائهم بالقوة في صفوف ميليشيات تابعة للحزب ضمن حملة واسعة طالت مئات الشبان خلال الأسبوع الماضي.

وأفادت مصادر أهلية بأن مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" مازالوا يحتجزون 30 مدنياً من قرية "أم الكيف" نتيجة اعتراضهم أول أمس على مداهمة دوريات تابعة للحزب بيوتهم واعتقال أبنائهم لنقلهم إلى معسكرات التجنيد تمهيداً لزجهم في المعارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأوضحت المصادر أن الخلاف بين الأهالي ومسلحي الحزب الكردي بدأ نتيجة طلب عناصر إحدى الدوريات المؤازرة نتيجة اعتراض الأهالي على مداهمة منازلهم، فأرسل الحزب تعزيزات كبيرة من ميليشيات "آساييش" و"وحدات حماية الشعب" و"وحدات حماية المرأة" وحاصروا القرية لإجبار الأهالي على الخضوع والسماح بتجنيد الشبان.

وهاجمت نساء القرية قيادية في ميليشيا "وحدات حماية المرأة" كانت على رأس التعزيزات بعد شتمها للأهالي وتهديدهم بسوء العواقب، فأوسعنها ضرباً، لترد الميليشيات التابعة لـ"الاتحاد الديمقراطي" بإطلاق النار وتفرق الأهالي ثم تنفيذ حملة اعتقالات طالت العشرات من الأهالي، وفق المصادر ذاتها.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" شنوا حملة اعتقالات واسعة خلال الأسبوع الماضي لتجنيد مئات الشبان، شملت جميع المدن والبلدات الخاضعة لسيطرة الحزب في الريف الشمالي والجنوبي، وذلك بهدف إطلاق الدورة 28 في معسكرات التجنيد التابع للحزب في المحافظة.

وأشار المراسل إلى تزامن هذه الحملة مع اعتقال قوات النظام لعشرات الأشخاص في مناطق سيطرتها داخل مدينة الحسكة في إطار التجنيد الإجباري والاحتياطي، بعد إحجام الأهالي عن إرسال أبنائهم إلى الخدمة العسكرية منذ اندلاع الثورة السورية في آذار  مارس/2011.

وكانت "وحدات الانضباط العسكري" التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" أعلنت يوم 21 شباط/فبراير الماضي إنهاء الدورة (27) لنحو 850 مجنداً في معسكري "كبكا" و "تل بيدر" تمهيداً لزجهم في جبهات القتال.

ويتقاسم السيطرة على مناطق الحسكة، الأذرع العسكرية لحزب "الاتحاد الديمقراطي" بأكبر المساحات، وقوات النظام في المربعات الأمنية في مدينتي الحسكة والقامشلي والقطع العسكرية قربهما، فيما يسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" على بلدة "مركدة" وهي آخر معاقله في المحافظة.

الحسكة - زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي