أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

القلمون الشرقي.. هزيمة التنظيم في موقعين تضع المقاومة السورية على بعد 1 كم من المناطق المحاصرة

استيلاء جيش أسود الشرقية على دبابة لتنظيم "الدولة" - زمان الوصل

قلصت فصائل المقاومة السورية يوم السبت، المسافة الفاصلة بين المناطق المحررة في البادية السورية وبين مناطقها المحاصرة في القلمون الشرقي عقب انتزاعها موقعين من يد تنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقة الحدود الإدارية بين محافظتي حمص وريف دمشق.

وأكد مسؤول المكتب الإعلامي لـ"جيش أسود الشرقية" يونس السلامة لـ"زمان الوصل" أن فصائل البادية سيطرت على مقرين لتنظيم "الدولة" وأجزاء من طريق "أبو الشامات" وعدد من التلال القريبة من منطقة "المحسة" الجبلية بريف حمص بعد مواجهات أوقعت قتلى في صفوف عناصر التنظيم قبل استيلاء مقاتلي المقاومة على أسلحة وآليات.

وأضاف السلامة أن المسافة الفاصلة بينهم وبين المناطق المحاصرة في القلمون الشرقي تقلصت إلى نحو 1 كم عقب انتقال المواجهات إلى منطقة "المحسة"، مشيراً إلى أن الاشتباكات بين فصائل القلمون وعناصر التنظيم تتركز حالياً في نقطة بثنية بحر.

وكانت فصائل المقاومة السورية في البادية، حققت يوم الثلاثاء الماضي المزيد من التقدم على حساب تنظيم "الدولة الإسلامية" عقب السيطرة جبل "مكحول وتل "دكوة" في ريف دمشق ضمن معركة "سرجنا الجياد لتطهير الحماد".

وطردت فصائل البادية السورية عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" من كامل مناطق سيطرته في محافظتي السويداء وريف دمشق، الشهر المنصرم بعد سيطرتها على مناطق "بئر القصب" و"الساقية" و"القصر" و"خربة" و"صعد" و"رجم الدولة" و"رجم البقر "و"العورة" و"علية" و"المفطرة" و"شنوان" و"تلول سلمان" و"شهيب" و"تل أصفر" وغيرها من المناطق.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي