أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خسائر النظام تزداد قي ريف حماة وقواته تحرق "اللطامنة" بـ40 صاروخاً عنقودياً

اثار القصف على مدينة "اللطامنة" - ناشطون

استهدفت قوات النظام مساء الثلاثاء بعشرات الصواريخ مدينة "اللطامنة" بريف "حماة" الشمالي، وأغار الطيران الحربي على مناطق عدة تزامناً مع تدمير الثوار ثلاث دباباتٍ للنظام في المنطقة.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يُظهر استهداف أحياء مدينة "اللطامنة" بـ 40 صاروخاً عنقودياً، كما شن الطيران الحربي غاراتٍ جوية بالصواريخ الفراغية على مدينة "حلفايا" شمال "حماة"، أسفر عن مقتل مدنيِّيْنِ وإصابة آخرين.

إلى ذلك قضى الناشط الإعلامي المعروف بـ "محمود الغابي" (محمود ناقوح - من سهل الغاب) خلال تغطيته المعارك الدائرة بين عناصر المقاومة وقوات النظام على جبهات ريف "حماة" الشمالي.

يأتي ذلك عقب تقدم عناصر المقاومة ظهر الثلاثاء خلال هجومٍ مباغتٍ على مواقع النظام في حاجز "القرامطة" دمروا خلاله مستودعاً للذخيرة وقتلوا عدداً من عناصر النظام إثر تحريره سرعان ما انسحبوا إلى الخطوط الخلفية، كما دمر الثوار دبابة ثانية على جبهة قرية "الجديدة" وأخرى على محور "تل ملح" في المنطقة.

وفي سياقٍ قريب قال "جيش العزة" التابع لفصائل المقاومة السورية في بيان نشره على "تلغرام" أمس الإثنين، إن حصيلة قتلى وجرحى قوات النظام وميليشيات "حزب الله" اللبناني المتعاونة معه، وصلت إلى 150، خلال اليومين الماضيين ضمن معارك حماة، إضافةً إلى تدمير 4 دبابات بينها دبابتان من طراز "تي 90".

وكانت فصائل المقاومة قد بدأت هجوماً عنيفاً على مواقع النظام بريفي حماة الشمالي - والغربي، في 21 آذار مارس الجاري، سيطرت خلاله على نحو 15 منطقة أبرزها "صوران" و"معردس" و"خطاب" و"المجدل" خلال معركة "وقل اعملوا".

زمان الوصل
(36)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي