أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المقاومة السورية تقتل قائدين من "الثوري الإيراني" خلال 24 ساعة

"صالحاني" و"غلاني" قُتلا بريف حماة

لم تمضِ 24 ساعة على مقتل القيادي في قوات "الحرس الثوري" الإيراني "سعيد خواجه صالحاني"، في معارك ريف حماة، حتى سارعت مواقع إيرانية إلى نعي قيادي آخر في نفس القوات "حسين معز غلاني"، خلال المعارك نفسها.

وحسب تلك المواقع فإن "غلاني" ينحدر من محافظة "همدان"، بينما ينحدر "صالحاني" من مدينة "باكدشت" الإيرانية.

ونسبت صفحات مقربة من "الثوري الإيراني" أن كلأ من "غلامي" و"صالحاني" قُتلا في معارك مع "التكفيريين والإرهابيين" بريف حماة.

وأطلقت المقاومة السورية الثلاثاء الماضي معركة ضد قوات الأسد في ريف حماة بالتزامن مع معارك تجري على تخوم العاصمة دمشق، استطاعت خلالها طرد النظام من عدة بلدات ومناطق استرتيجية.

تخلل المعارك المستمر حتى الآن، مقطع فيديو نشره "جيش العزة" (أحد فصائل المقاومة السورية)، وثق فيه استهداف مجموعات من الميليشيات الإيرانية الطائفية بصاروخ "تاو"، على جبهة "معرزاف"، وقال إنه نجح في قتل العشرات منهم.

وتشير تقارير نشرتها المعارضة الإيرانية إلى أن عدد قتلى "الحرس الثوري الإيراني"، وميليشيات المرتزقة التي يدعمها بعد استقدامها من لبنان وأفغانستان وباكستان والعراق يتجاوز 10 آلاف عنصر.

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (9)

القادسية الثالثة

2017-03-26

الى جهنم وبئس المصير - عاشت الايادي التي منحت هذة تأشيرات الدخول الى جهنم..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي