أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جنوب دمشق.. "اليرموك" بين حصارين ووقفة احتجاجية في "يلدا"

يقدر عدد اللاجئين الفلسطينيين القاطنين في بلدات جنوب دمشق بنحو 13 ألف مدني - زمان الوصل

فتح تنظيم "الدولة الإسلامية" جنوب دمشق معبرا جديدا أمام الأهالي المحاصرين غرب مخيم "اليرموك". 

وأوضح مصدر خاص لـ"زمان الوصل" أن المعبر الجديد يقع في شارع (15) ويهدف إلى تسهيل خروج المدنيين القاطنين في شارعي "حيفا" و"صفورية" ومنطقة "الريجة" الخاضعة لسيطرة "هيئة تحرير الشام" غرب "اليرموك".

وأكد أن "تحرير الشام" منعت خروج الأهالي من المعبر الجديد، بذريعة أن المعبر يعد محور اشتباكات مع تنظيم "الدولة". 

وسبق للتنظيم أن أغلق المعبر السابق منذ شهرين ومنع خروج الأهالي من غرب "اليرموك" وفرض حصارا تاما على المدنيين بالتزامن مع حصار متواصل لقوات النظام والميليشيات المساندة له على المنطقة.


في سياق آخر نظّم العشرات من اللاجئين الفلسطينيين وأهالي مخيم "اليرموك" القاطنين ببلدات جنوب دمشق وقفة احتجاجية غاضبة يوم الاثنين في بلدة "يلدا"، مطالبين الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بإدخال المساعدات الإنسانية والطبية لهم.

ورفع المشاركون أعلام فلسطين ولافتات طالبت وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين "أنوروا" والمنظمات الإنسانية المعنية باللاجئين الفلسطينيين بتقديم الدعم لأبناء الشعب الفلسطيني في المخيمات وجنوب العاصمة دمشق لتمكينهم من الثبات وإيقاف ملف الهجرة والتهجير، مؤكدين الاستمرار في التظاهر والوقفات الاحتجاجية حتى إدخال المساعدات الإنسانية لهم. 

ويقدر عدد اللاجئين الفلسطينيين القاطنين في بلدات جنوب دمشق بنحو 13 ألف مدني يعانون ظروفا إنسانية صعبة، لا سيما أن آخر قافلة مساعدات إنسانية (أنوروا) للفلسطينيين في المنطقة كانت منذ 8 أشهر.

زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي