أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يسيطر على مطار "الجراح" و"ولاية حلب" تتبدد

حاجز لقوات النظام في إحدى البلدات التي سيطروا عليها مؤخراً بريف منبج

سيطرت قوات النظام والميليشيات المساندة لها صباح اليوم الخميس، على مطار "الجراح" العسكري الواقع بريف حلب الشرقي عقب انسحاب تنظيم "الدولة الإسلامية" منه دون مقاومة تُذكر.

وقال مراسل "زمان الوصل" في حلب نقلا عن مصادر مُطلعة، إن تنظيم "الدولة" سحب قبل عدة أيام كافة قيادييه والعناصر التابعين له ممن يحملون جنسيات أجنبية وعربية من مطار "الجراح" الواقع قرب مدينة "مسكنة" نحو بلدة "دير حافر" وترك قرابة 200 مقاتل من عناصره السوريين فيه.

وأكدت المصادر دخول قوات النظام والميليشيات الأجنبية إلى داخل المطار العسكري فجر اليوم عقب اشتباكات عنيفة دارت بينها وبين مجموعات التنظيم التي كانت تتواجد داخل المطار الذي يعرف أيضاً باسم "كشيش"، في حين لم يُعرف مصير عناصر التنظيم وفيما إن وقع أحد منهم بالأسر.

وبسيطرة قوات النظام والميليشيات المساندة له على المطار الاستراتيجي، تتقلص مناطق سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" فيما تسميه بـ"ولاية حلب" لتشمل فقط مدينة "مسكنة" وبلدة "دير حافر"، واللتين من المتوقع أن ينسحب التنظيم منهما خلال الساعات القليلة القادمة.

حيث بلغ عدد المدن والقرى التي انسحب منها التنظيم والواقعة بريف مدينة "منبج" خلال أقل من 15 يوماً أكثر من 40 بلدة، معظمها سيطر عليها جيش النظام دون أي مقاومة تُذكر.

وفي سياق قريب، قال متحدث باسم القوات الأميركية إنه تم نشر 400 عنصر من وحدة المشاة في "منبج" بريف حلب الشرقي، في حين أكد وزير الخارجية التركي "جاويش أوغلو" مجدداً أن هدف بلاده بعد "الباب" هو مدينة "منبج"، مشيراً إلى أن بلاده صرحت سابقاً بأنها ستضرب "YPG" في حال وجدت عناصره فيها عندما تصل إليها.

حلب - زمان الوصل
(41)    هل أعجبتك المقالة (40)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي