أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هوية اثنين من منفذي هجوم حمص.. أحدهما من خان شيخون والآخر من طيبة الإمام

قطيني والجزار - زمان الوصل

كشفت معلومات تناقلتها صفحات مهتمة بالشأن الجهادي عن هوية اثنين من المجموعة التي نفذت "العملية الانغماسية" ضد مقرات مخابرات النظام في حمص، والتي أدت إلى مقتل نحو 42 من ضباط وعناصر المخابرات، في مقدمتهم "اللواء حسن دعبول" رئيس الأمن العسكري في حمص، والرئيس السابق لفرع 215، المعروف بفرع الموت، والمسؤول عن قتل آلاف المعتقلين تحت التعذيب كما وثقت صور "قيصر".

وقالت صفحات جهادية إن "عبد الله الجزار" و"صافي قطيني" كانا من بين المجموعة التي نفذت هجوم حمص، مرفقين لهما صورا تظهر أنهما في مقتبل العمر، ومن الراجح أنهما لم يتجاوزا العشرين.

واتضح أن الاسم الكامل للشاب الأول هو صافي خالد زاكي القطيني من خان شيخون بريف إدلب، أما الشاب الثاني فهو عبدالله جمال الجزار، من مدينة طيبة الإمام بريف حماة، وتقول المعلومات أنه شارك في هجوم حمص رغم أنه شفي للتو من جراح أصيب بها في إحدى المعارك.

وعلمت "زمان الوصل" أن "الجزار" كان ممن أصيبوا في إحدى معارك الدفاع عن حلب في صيف العام الماضي، قبل سقوطها بيد النظام، حيث تظهر صورة (تحتفظ به الجريدة) الشاب وهو مسجى على سرير إحدى المشافي. 

وسبق لـ"هيئة تحرير الشام" أن تبنت عملية حمص، موضحة أن من قاموا بها هم "5 انغماسيين" هاجموا مقري الأمن العسكري وأمن الدولة في حمص.

زمان الوصل
(52)    هل أعجبتك المقالة (51)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي