أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. القوة المركزية تطالب الفصائل بالخروج من المدينة

أرشيف

طلبت القوة المركزية في مدينة إدلب من الفصائل إخراج مقراتها العسكرية من الأحياء السكنية في المدينة خلال أسبوع على الأكثر، مذكرة في الوقت ذاته بأنّ أساس الاتفاق بين الفصائل المشكلة لغرفة عمليات "جيش الفتح" في إدلب المدينة، يقضي بعدم وجود المقرات العسكرية ضمن الأحياء السكنية.

أمير القوة الأمنية التابعة لـ"جيش الفتح" في المدينة "أبو الحارث شنتوت" قال لـ"زمان الوصل" إنّ تجاوب الفصائل الموجودة في المدينة، مقبول نوعاً ما، مشيرا في الوقت ذاته إلى عدم قيام أي من الفصائل بإخلاء المقرات، سوى "لواء الفاروق" التابع لحركة "أحرار الشّام"، والذي يُعتبر أكثر من يملك مقرات داخل المدينة من الفصائل.

وتعتبر القوة المركزية المكوّنة من ائتلاف فصائل "جيش الفتح" في إدلب، المكون العسكري الوحيد المخوّل بضبط الأمن في المدينة، وملاحقة من يعبث به.

ويأتي قرار القوة المركزية في "جيش الفتح" بإخراج المقرات العسكرية من ضمن الأحياء السكنية، بعد إخلاء "حركة أحرار الشّام" لمقراتها في المدينة، إثر مطالبة مجمعات أهلية، وناشطين معارضين بضرورة إخراج المقرات إلى خارج الأحياء؛ كي لا تكون مسوغا للاستهدافات المتكررة للمدينة من قبل طيران نظام الأسد وحليفه الروسي.

زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي