أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

شباب سوري في مقاهي اسطنبول .. لمّ شمل وتعارف وعمل

شاهد الفيديو أدناه


تلقى المقاهي السورية المنتشرة في معظم مناطق مدينة إسطنبول التركية رواجاً كبيراً بين فئة الشبان وخاصة السوريين منهم.

 كاميرا زمان الوصل جالت على بعض هذه المقاهي للبحث عن الأسباب التي تدفع الشبان السوري لارتيادها بشكل شبه أسبوعي وما هي آراؤهم بظاهرة المقاهي بشكل عام. وتنوعت الآراء بين المقهى كظاهرة ثقافية اجتماعية وبين الترفيه بعد يوم عمل متعب استرجاع الذكريات التي كان يقضيها الأصحاب في مدنهم وبين دراسة لقاءات تعارف وعمل وغيرها.

 ومن جانب آخر يرى بعض الشبان أن الإكثار من ارتياد المقهى له جوانب وآثار سلبية كثيرة، منها التسبب في ضياع الوقت والاهتمام بأمور ليست ذات فائدة مجتمعية.

 يذكر أن قرابة 800 ألف شاب سوري هاجروا إلى تركيا هربا من بطش آلة النظام العسكرية أو التجنيد الإجباري، ويعيش معظم هؤلاء الشبان ظروفا صعبة بين العمل الشاق بأجور محدودة، وبين البطالة وعدم توافر فرص العمل.

زمان الوصل TV (خاص)
(45)    هل أعجبتك المقالة (49)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي