أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"درع الفرات" تخوض حرب شوارع في "الباب" وتفشل في انتزاع "قباسين" و"بزاعة"

أحد أفراد المقاومة السورية المشاركة في معركة الباب - جيتي

يدافع تنظيم "الدولة الإسلامية" على ما تبقى له من مواقع داخل مدينة "الباب" وقرى أخرى محيطة بها في الريف الحلبي الشرقي بشراسة، الأمر الذي صعّب من مهمة فصائل المقاومة السورية المشاركة في "درع الفرات" والجيش التركي في ضم المدينة الاستراتيجية إلى مناطق نفوذهم.

وعلى الرغم من أن فصائل "درع الفرات" التي تقدم تركيا دعماً كاملاً لها سيطرت على أكثر من نصف المدينة، إلا أن حرب الشوارع التي تدور داخل المدينة لليوم الرابع على التوالي حالت دون تحرير المدينة وطرد التنظيم منها.

وقال مدير المكتب الإعلامي لفصيل "الجبهة الشامية" هيثم أبو حمو، في تصريح لـ"زمان الوصل" إن فصائل المقاومة السورية سيطرت خلال معارك اليوم الأحد على مواقع جديدة في القسم الشمالي داخل مدينة "الباب"، وأصبحت تحاصر تنظيم "الدولة الإسلامية" من محاور المدينة الثلاثة.

وأشار أبو حمو، إلى أن المقاومة السورية سيطرت صباح اليوم على "مزرعة الشهابي" الواقعة في المدخل الشمالي للمدينة، وتابعت تقدمها عصراً لتسيطر على "دوار الراعي" عقب معارك عنيفة ضد تنظيم "الدولة".

ونفى أبو حمو كافة الأخبار التي تم تداولها حول سيطرة المقاومة السورية على بلدتي "بزاعة" و"قباسين"، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن المقاومة السورية حاولت دخول البلدتين عصر اليوم إلا أن كثافة النيران التي تطلقها القناصات التابعة للتنظيم وانتشار الألغام حالت دون تقدمهم أكثر.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي