أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد أيام من اختطافه.. العثور على جثمان مقاتل من "الفرقة الأولى الساحلية" في إدلب

آثار التعذيب على جسد المقاتل فادي - زمان الوصل

عُثر على جثمان أحد مقاتلي "الفرقة الأولى الساحلية" وعليه آثار تعذيب قاسٍ في منطقة "أرمناز" بريف إدلب أمس.

وأظهرت صور الجثمان التي حصلت عليها "زمان الوصل" حصريا آثار التعذيب في أنحاء مختلفة من جسده، إضافة إلى حلاقة لحيته وشاربه من جانب واحد، في دلالة على إهانة تقلقاها من قاتليه.

وقال مصدر مسؤول في "الفرقة الأولى الساحلية" لـ"زمان الوصل" إن الجثمان يعود لـ"فادي أحمد أكر" المتحدر من مدينة "الحفة" بريف اللاذقية، مؤكدا أن "أكر" مقاتل في "الفرقة الأولى الساحلية" إحدى فصائل المقاومة السورية العاملة في جبلي الأكراد والتركمان.


وأضاف بأن "فادي" (31 عاما) انضم للفرقة قبل 3 أشهر، مؤكدا أنه ذو سمعة طيبة ومحبوب من رفاقه المقاتلين في الفرقة وليس لديه أي مشاكل أو خلافات تذكر.

وأضاف المصدر أن الفرقة فقدت الاتصال مع "فادي"، وهو أب لـ3 أطفال، قبل 5 أيام من مقتله على الطريق الواصل إلى مدينة إدلب دون معرفة أي تفاصيل عن الجهة الخاطفة والدوافع وراء ذلك، حيث كان في طريقه لحضور جلسة في دعوى شرعية في محكمة مدينة إدلب.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي