أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"درع الفرات" تشتبك للمرة الأولى مع النظام وميليشياته وغارات روسية تقتل 3 جنود أتراك

الموقع الذي تم استهدافه قرب مدينة الباب - ناشطون

اشتبكت فصائل المقاومة السورية المشاركة بعملية "درع الفرات" مع قوات النظام والميليشيات المساندة لها بريف حلب الشرقي اليوم الخميس لأول مرة بعد أن حاولت الأخيرة قطع طريق إمداد المقاومة السورية نارياً من أحد التلال المُطلة على بلدة "أم الزندين" الواقعة إلى الغرب من مدينة "الباب".

وقال مراسل "زمان الوصل" في حلب، إن قوات النظام حاولت عصر اليوم قطع أحد الطرقات التي تمر منها الأرتال العسكرية التابعة للمقاومة السورية نحو مدنية "الباب" التي تخوض معارك عنيفة ضد تنظيم "الدولة" وذلك عبر رصده نارياً من إحدى التلال المُطلة على بلدة "أم الزندين".

وأشار المراسل إلى أن فصائل المقاومة ردت على مصادر النيران بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة والرشاشات، ما اضطر قوات النظام والميليشيات المساندة لها للانسحاب من التلة دون ورود أنباء عن خسائر في صفوف كلى الطرفين.

وفي سياق غير بعيد أعلنت هيئة الأركان العامة التركية أن 3 جنود أتراك قتلوا في قصف نفذته طائرات روسية بـ "الخطأ".

وكانت وكالة دوجان التركية للأنباء أعلنت صباح اليوم الخميس أن 5 جنود أتراك قتلوا وأصيب 10 بجروح في اشتباكات مع تنظيم الدولة بالقرب من مدينة "الباب".

وذكرت وسائل إعلام روسيا أن الرئيس فلاديمير بوتين أجرى اليوم الخميس اتصالا هاتفيا مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، اتفقا خلاله على تعزيز التنسيق العسكري بين البلدين ضد تنظيم "الدولة" في سوريا.

وجاء في بيان صدر عن الرئاسة الروسية "كرملين"، بهذا الصدد، أن الجانبين واصلا عملية "تبادل الآراء حول الجوانب المحورية للأزمة السورية في سياق محاربة الإرهاب الدولي بصورة مشتركة".

وأشار البيان إلى أن بوتين أعرب خلال الاتصال عن تعازيه لأردوغان "على خلفية الحادث المأساوي الذي أدى إلى مقتل عدد من العسكريين الأتراك في منطقة مدينة الباب".

وأضاف "كرملين" أن المكالمة شملت أيضا مسألة "تطبيق نتائج الاجتماع الدولي حول سوريا في أستانا، الذي تم إجراؤه بوساطة روسية تركية إيرانية في 23 و24 كانون الثاني الماضي"، مشيرا إلى أن الرئيسين "أكدا على استعدادهما للإسهام النشيط في دفع عمليتي أستانا وجنيف حول التسوية السورية قدما نحو الأمام".

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي