أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صوران الحموية.. موالون يطالبون بفتح باب العودة إلى المدينة لوضع حد للتعفيش

أرشيف

جدد موالو النظام في مدينة صوران (ريف حماة) مطالباتهم بفتح باب العودة لهم إلى مدينتهم، التي مضى عدة شهور على دخول قوات النظام إليها، مبدين سخطهم من عدم تجاوب "الحكومة" مع تلك المطالب.

ووزع هؤلاء ما يشبه البيان على صفحات التواصل، ذكروا فيه أنه مضى على " تحرير صوران من رجس الإرهابيين أكثر من 3 شهور، ومن ذلك الحين وجميع الأهالي مثقفين وحزبيين وطالبي علم يسعون بشتا الوسائل من أجل العودة إلى مدينتنا ولا أحد يهتم بأمرنا".

وتابع هؤلاء: "مدينتنا صوران قدمت الكثير من شبابها فداء للوطن، معظمهم شهداء ويوجد الكثير مصابي حرب ومازال الكثير يعملون في صفوف الجيش العربي السوري وقوات الأمن".

وتطرق موالو صوران للسبب الرئيس الكامن وراء مطالباتهم الملحة بالعودة، والذي تجلى بتقديم "الكثير من الطلبات إلى مجلس محافظة حماة ومجلس الشعب"، أملا في "وضع حد لسرقة ممتلكاتنا وتخريب ما تبقى لنا في مدينتنا بعد تطهيرها على أيدي بواسل الجيش العربي السوري الشرفاء".

وتوجه الموالون بنداء خاص إلى ما يسمى "وزارة المصالحة" لتجد لهم حلا يضمن عودتهم، حيث "لم يعد وضعنا هذه المعيشة الصعبة، من غلاء المعيشة وإيجار البيوت".

وسبق لموالين في حماة أن اعترفوا صراحة بوجود مخططات مسبقة، تقضي بإغلاق باب العودة أمام أي مدينة يدخلها جيش النظام ومنع عودة الأهالي إليها، قبل أن تفرغ فرق السلب والنهب (التعفيش) من عملها الذي تمارسه تحت سمع وبصر النظام، إن لم يكن بتشجيع وتفويض منه.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي