أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الاتحاد الديمقراطي" يفرج عن نجل شيح عشيرة عربية في القامشلي

عناصر من "الاتحاد الديمقراطي"

أفرج حزب "الاتحاد الديمقراطي"، يوم الأربعاء، عن نجل أحد شيوخ عشيرة "بني سبعة" مقابل الإفراج عن عدد من أنصاره المحتجزين لدى مسلحي "العشيرة" جنوب القامشلي، فيما استمر مسلحو الحزب بتنفيذ حملة دهم واعتقالات في مناطق عدة من الحسكة.

أكد الناشط عبد الله القامشلاوي أن حزب "الاتحاد الديمقراطي" أفرج عن "منذر الأسعد" ابن القيادي في ميليشيا "الدفاع الوطني" (الشبيحة) وأحد شيوخ عشيرة "بني سبعة" بالقامشلي، وذلك مقابل الإفراج عن عدد من عناصره لدى المسلحين التابعين لهذا "الشيخ".

وقال القامشلاوي لـ"زمان الوصل" إن عناصر مركز "الدفاع الوطني" التابع لـ"الأسعد" اعتقلوا مجموعة من عناصر الحزب، عقب عملية اختطاف نجله "منذر" من قرية "خراب عسكر" قرب القامشلي، لكنهم أفرجوا عنهم اليوم بوساطات عشائرية تدخلت لإنهاء التوتر وحالة الاستنفار التي كانت سائدة أمس، وضمان إطلاق سراح جميع المحتجزين من الجانبين.

من جهتها ميليشيا "آساييش" التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" قالت في بيان لها إنها "التقت مع عشيرة بني سبعة العربية اليوم في ناحية "تل حميس" جنوب القامشلي، للسعي نحو محيط ومجتمع آمن يأوي جميع الأطياف والمكونات"، مشيرة إلى أنها تسعى لكسب "التضامن الجماهيري" ... الأمر الذي يساهم في "توطيد الأمن".
وأشارت إلى أنها افتتحت فرعا أمنياً لها بقرية "بلقيس" التابعة لبلدة "تل حميس"، في سبيل ‏الحصول "أفضل نتائج أمنية"، وفق بيانها. ‏

وكانت مجموعات مسلحة تابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" داهمت خلال الأيام القليلة الماضية، عدداً من القرى في نواحي "الشدادي" و"تل تمر" و"القحطانية" و"تل حميس"، واعتقلت عشرات الأشخاص بتهم الارتباط بتنظيم "الدولة الإسلامية" أو "ميليشيات تابعة للنظام" أو بتهمة القتال ضدها ضمن إحدى فصائل "الجيش الحر" التي كانت تسيطر على هذه المناطق خلال أعوام 2012 و2013 و2014.

الحسكة - زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي