أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الرقة.. ميليشيا "سوريا الديمقراطية" تتقدم شرقا والتنظيم يهاجمها غربا

الناطقة الرسمية باسم غرفة "غضب الفرات" التابعة لقوات "سوريا الديمقراطية" جيهان أحمد خلف ساتر ترابي بريف الرقة

قالت الناطقة الرسمية باسم غرفة "غضب الفرات" التابعة لميليشيا "سوريا الديمقراطية" "جيهان أحمد"، يوم الأربعاء، إن قواتهم من محور "مكمان" وصلت الى قرية "أبو وحل" الواقعة 26 كم شمال شرق الرقة، مشيرة إلى أن الاشتباكات ما تزال مستمرة فيها.

وأضافت في تصريح لـ"زمان الوصل" إن "قوات سوريا الديمقراطية" سيطرت على قرى "الوش" و"أبو حسين" و"غزال"، كما سيطرت على تلتين على مسافة 11 كم عن مدينة الرقة من الجهة الشمالية، إضافة إلى محاصرتها لقرية "مليحان" شمال شرق المدينة، وفق المتحدثة.

المتحدثة أكدت في تصريحها أن طيران التحالف الدولي يشارك بشكل فعال ضمن الحملة وبتنسيق معهم، ولضربات الطيران تأثير كبير على سير المعركة مع التنظيم.

ولفتت إلى أن قواتهم سيطرت على 35 كم خلال أربعة أيّام، ضمنها قرى "أبو نتولة"، "طرشان"، "حجان"، "غزال"، "أبو حسين"، "أبو طالى"، "عيد العلي"، "شويت"، "بير سوسة"، "خان دال" و"لبيدان"، بالإضافة الى مزارع "محمد ظاهر" و"سخنة".

في الريف الغربي، قالت غرفة العمليات التابعة لـ"سوريا الديمقراطية" إن اشتباكات عنيفة تدور مع تنظيم "الدولة الإسلامية" هناك، بعد هجوم الأخير على قرى "السويدية"، "حمارين"، "وديان" شمال شرق سد الفرات بمنطقة "الطبقة".

وذكر نشطاء أن تنظيم "الدولة الإسلامية" سيطر على قرية "سويدية كبيرة" غرب قناة الري المنبثقة من سد الفرات، فيما تضاربت الأنباء حول سيطرة تحالف "سوريا الديمقراطية" على قرية "معيزيلة" بالريف الشمالي الشرقي وسط غارات جوية نفذها طيران التحالف على القرية.

يذكر أن غرفة عمليات "غضب الفرات" التابعة لـ"سوريا الديمقراطية" أعلنت السبت الماضي، انطلاق المرحلة الثالثة من معركة "عزل الرقة" للسيطرة على الريف الشمالي الشرقي، بدعم وغطاء جوي من قبل قوات التحالف الدولي.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي