أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قصف جوي لتنظيم "الدولة" يستهدف طاقم قناة روسية بدير الزور

مدير مكتب قائد قوات النظام في المنطقة الشرقية مع الوفد لإعلامي الروسي

استهدف تنظيم "الدولة الإسلامية"، يوم الأحد، بقصف جوي طاقم قناة روسية بمحيط مدينة دير الزور، وسط استمرار المواجهات مع قوات النظام والميليشيات الموالية لها في منطقة "المقابر" الفاصلة بين المدينة ومطارها العسكري.

وذكرت تلفزيون النظام إن مراسل "الإخبارية" السورية بدير الزور "أحمد الحمدوش" ومدير مكتب قائد القوات في المنطقة الشرقية "بشار المصري" وطاقم قناة "ANNA" الروسية والمترجم الخاص بقوات النظام العميد "غسان عرفات"، أصيبوا بقصف لتنظيم "الدولة" عبر طائرة استطلاع مسيرة عن بعد أدى لتدمير سيارتهم.
واستهدف الطيران الحربي مواقع تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" في محيط المعامل وشركة الكهرباء ومحيط "المقابر" و"سرية جنيد" ومعبر "الجفرة" وحي "الحويجة" بدير الزور، وسط اشتباكات في منطقة "المقابر" و"البانوراما"، وفق وسائل إعلام النظام.

ومن جهته، الناشط فراس علاوي من حملة "دير الزور على ضفتي الموت"، أكد استمرار الاشتباكات بين تنظيم "الدولة" وبين قوات النظام في الجبل المطل على مدينة دير الزور ومنطقة "المقابر"، وسط غارات للطيران الحربي على أحياء "العمال" و"الحويقة"، مشيراً إلى سقوط شخصين قتلى بقصف جوي دمّر مدرسة المعلوماتية في مدينة الميادين.

وقال العلاوي لـ"زمان الوصل" إن أحياء دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات النظام، تعاني من نقص شديد بالمواد الغذائية والأدوية نتيجة تضييق التنظيم الحصار عليها، مضيفاً أن زيادة حدة المواجهات أنتجت حركة نزوح كبيرة نحو الريف وإلى خارج المحافظة.

وقضى أفراد إحدى العائلات النازحة بانفجار لغم أرضي خلال هذه الرحلة بريف حلب قبل الوصول الحدود التركية، وفق الناشط.

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" أعلن حصار عناصره لمطار دير الزور العسكري وعزله عن حيي "الجورة" و"القصور" الخاضعين لسيطرة النظام غربي مدينة دير الزور، بعد سيطرتهم على مناطق "البانوراما" و"المقابر" ومبنى الكهرباء وحاجز الكهرباء ورحبة الدبابات ومشفى ميداني في جبل "المقبرة" المطل على المدينة، قبل ثلاثة أسابيع.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي