أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طيران التحالف يدمر جسور الرقة تمهيدا لمرحلة جديدة من معركة السيطرة عليها

جسر الرقة القديم

دمّر طيران التحالف الدولي جسرين كانا يربطان مدينة الرقة على الضفة اليسرى لنهر الفرات بالضفة اليمنى، وذلك ضمن تمهيده لمعركة عزل المدينة.

وقال مصدر حقوق لـ "زمان الوصل" إن طائرات التحالف الدولي استهدفت أمس الجسرين الوحيدين على نهر الفرات قرب مدينة الرقة، ما أدى إلى خروجهما عن الخدمة، مضيفاً أن الغارات الجوية أدت أيضاً إلى انقطاع مياه الشرب عن أحياء مدينة الرقة، بسبب أضرار لحقت بالخطر الرئيسي المغذي للمدينة.

بدورها، حملة "الرقة تذبح بصمت"، ذكرت ان طيران التحالف الدولي دمّر جسري "الرشيد الجديد" و"الرشيد القديم" داخل المدينة، وجسرين آخرين في قريتي "العبارة" و"الكالطة" بريفها الشمالي، مشيرة إلى تدمير التحالف جسرين في بلدة "السلحبية" ومزرعة "الأنصار" في 29 شهر كانون الثاني/يناير المنصرم.

وأكدت مصادر محلية لـ"زمان الوصل" أن الجسرين المدمرين هما المدخلان الوحيدان لمدينة الرقة، ما يعني أن الوصول إلى المدينة من الضفة الأخرى لنهر الفرات سيكون عبر جسر على بعد 50 كيلومتراً على الأقل من جهة منطقة الطبقة إلى جانب سد الفرات.

ويحاول التحالف الدولي فصل المدينة عن ريفها وفرض حصار شبه كامل عليها قبل، الهجوم المحتمل عليها من قبل الميليشيات التي يقودها حزب "الاتحاد الديمقراطي" ضمن "قوات سوريا الديمقراطية، وفق المصادر.

وكانت ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية"، التي يقودها حزب "الاتحاد الديمقراطي" الكردي، أطلقت يوم 6 تشرين الثاني/نوفمبر/2016، عملية عسكرية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، تحت اسم "غضب الفرات" ضمن خطة التحالف الدولي لعزل مدينة الرقة.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي