أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خروقات النظام تقتل 346 سورياً في شهر الهدنة

أرشيف

لا شك أن اتفاق وقف إطلاق النار خفف من أعداد الضحايا السوريين خلال الشهر الماضي الذي قضى فيه نحو 780 مدنيا، غير أن خروقات النظام تسببت بمقتل المئات، بينما كانت الحصيلة الأقل للقوات الروسية منذ تدخلها في سوريا في أيلول سبتمبر/2015.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير لخصت "زمان الوصل" أهم ما فيه إقدام قوات النظام على قتل 346 مدنيا خلال كانون الثاني يناير الماضي بينهم 48 طفلا و37 سيدة و19 معتقلا مدنيا قضوا تحت التعذيب.

وحسب التقرير الصادر اليوم الأربعاء، فقد تصدرت ريف دمشق أعداد الضحايا خلال الشهر المذكور، إذ قضى خلاله فيها 121 مدنيا، تلتها دير الزور بـ81 مدنيا، فإدلب بـ57 شخصا، ثم حمص 32 وحلب 25 مدنيا.

الشهر الذي طبق خلاله نظام الأسد وفصائل المقاومة اتفاقا لوقف إطلاق النار برعاية روسية- تركية، شهد الحصيلة الأقل للقوات الروسية منذ تدخلها في سوريا، حيث قضى بنيرانها 48 مدنيا بينهم 34 طفلا وامرأة.

في حين قضى على يد تنظيم "الدولة الإسلامية" 99 مدنيا بينهم 40 طفلا وامرأة، كما قتل التحالف الدولي 91 مدنيا بينهم 42 طفلا وسيدة خلال الفترة نفسها.

وسجلت الشبكة مقتل 188 مدنيا آخرين بينهم 52 طفلا وامرأة من قبل جهات لم نستطع إعداد التقرير تحديد هويتها.

زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي