أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التجمع الوطني الحر.."الأحمد" تعمّد تبديل أرقام المساعدة القطرية من الريال إلى الدولار

عزا التجمع في بيان له "افتراءات الأحمد" إلى سعيه لتفكيك التجمع - ارشيف

أكد التجمع الوطني الحر للعاملين في مؤسسات الدولة السورية أن "محمود سليمان الأحمد" افترى على التجمع بعد سنوات من فصله، متعمدا (الأحمد) تبديل أرقام المساعدة المقدمة من حكومة قطر والمقدرة بـ6 ملايين ريال قطري إلى 6 ملايين دولار بهدف الإساءة إلى رئيس وأعضاء مجلس التجمع والعمل.

وعزا التجمع في بيان له "افتراءات الأحمد" إلى سعيه لتفكيك التجمع "بدافع حقده الشخصي وتنفيذاً لأجندات وشخصيات من خارج التجمع".

وفي مايلي تنشر "زمان الوصل" نص البيان حرفيا:
"يواصل المدعو الحمد المفتش السابق في وزارة الدفاع (المفصول من التجمع من سنوات لسوء أمانته بعدم تسليمه مبلغ قدره 12 الف دولار الذي كان مخصصا لمجلس المساءلة والمحاسبة في التجمع كان الحمد قد تسلمها بصفته رئيس المجلس) اتهاماته وإساءاته وافتراءاته الباطلة على التجمع الوطني الحر من خلال إصراره على تبديل أرقام المساعدة المقدمة من الحكومة القطرية الشقيقة والمقدرة 6 ملايين ريال قطري إلى 6 ملايين دولار بهدف الإساءة إلى رئيس وأعضاء مجلس التجمع والعمل على تفكيكه بدافع حقده الشخصي وتنفيذاً لأجندات وشخصيات من خارج التجمع.

يحتفظ التجمع بحق رفع دعوى على المدعو محمود سليمان الحمد بجرمي الافتراء الجنائي الكاذب وإساءة الأمانة واختلاس أموال التجمع.

لقد قام التجمع بعام 2014 بنشر التدقيق الدوري المالي للتجمع كاملا على عدة مواقع في سابقة هي الأولى من مؤسسة ثورية، موضحا كذب وافتراء محمود سليمان الحمد بالأدلة التي زورها المدعو إعلاميا وقلب الأرقام من ريال إلى دولار دون أي دليل سوى كلامه المرسل ممعنا في ارتكابه لجرم الافتراء الجنائي.

يقوم التجمع منذ إنشائه بإجراء تفتيش وتدقيق سنوي على ميزانيته المالية من قبل قضاة ومفتشين وأكاديميين مختصين بالتفتيش المالي وتعرض على الهيئة العامة لإقرارها وتنشر على صفحات التواصل الاجتماعي بكل شفافية.

نرفق صورة عن مذكرة وزارة الخارجية القطرية الوحيدة منذ تأسيس التجمع حتى تاريخه تحدد قيمة المساعدة المقدمة للتجمع والتي قدرها 6 ملايين ريال قطري بما يعادل 1.643836 دولار، ليس كما يدعي زوراً وكذباً وبهتاناً 6 ملايين دولار، علماً أن التجمع قدم للداخل السوري المحرر قبل تشكيل الحكومة السورية المؤقتة ما يقارب خمسمائة ألف دولار كإغاثة من سيارات إطفاء وجهاز أوكسجين طبي ومطاحن وغيرها.

التجمع الوطني الحر للعاملين في مؤسسات الدولة السورية.

المكتب التنفيذي".

زمان الوصل
(4)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي