أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مشفى لبناني يرفض تسليم جثة لاجئ سوري بسبب الفواتير

الحسين قبل وفاته بساعات - زمان الوصل

رفضت إدارة مشفى "عين وزين" في منطقة الشوف اللبنانية تسليم جثة اللاجئ السوري "أحمد محمد الحسين" لزوجته بذريعة عجز الأخيرة عن تسديد فاتورة المشفى البالغة 5 مليون ليرة لبنانية (نحو 3500 دولار).

وفارق "الحسين" الحياة أمس السبت داخل المشفى المذكور نتيجة صراعه الطويل مع مرض السرطان.
وقال أبو أدهم صهر المتوفى لـ"زمان الوصل" إن حالة "الحسين" بدأت تسوء بعد اعتقال نظام الأسد له في قريته "التريمسة" بريف حماة، حيث أجبره عناصر المخابرات الذين اعتقلوه وقتها على شرب مياه الصرف الصحي.

وأكدت زوجة "الحسين" بأنهم أسعفوه إلى المشفى منذ فترة قصيرة، دخل بعدها في حالة غيبوبة كاملة، وعندما طلبت من مدير المشفى الدكتور "فريد كرباج" أن يسلموها زوجها لنقله للبيت رفض طلبها بحجة وجود فواتير متراكمة على العائلة.

وأضافت لـ"زمان الوصل" أن جثة زوجها "الحسين" البالغ من العمر46 سنة ولديه 3 أولاد، مازالت رهن الإقامة الجبرية في براد مشفى "عين وزين" حتى لحظة تحرير الخبر.

وتكررت الحوادث من هذا النوع في لبنان حيث تحجز بعض المشافي جثث السوريين ممن يموتون داخل غرف عملياتها، وذلك بعلم وزارة الصحة اللبنانية.

لبنان - زمان الوصل
(1)    هل أعجبتك المقالة (2)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي