أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تركيا.. منظمة يسارية وراء هجوم اسطنبول الأخير

وجاءت المداهمات عقب عمليات تحقيق ومراقبة تقنية واستخباراتية قامت بها الشرطة التركية

ألقت السلطات التركية، اليوم الأحد، القبض على المشتبه بمشاركته في تنفيذ الهجومين على مقري حزب "العدالة والتنمية" (الحاكم)، ومديرية الأمن بإسطنبول، مساء الجمعة الماضية.

وقالت مصادر أمنية إن فرق الاستخبارات ومكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن إسطنبول، داهمت 15 نقطة مختلفة في المدينة للقبض على منفّذي الهجومين المذكورين.

وجاءت المداهمات عقب عمليات تحقيق ومراقبة تقنية واستخباراتية قامت بها الشرطة التركية، وهدفت للقبض على المشتبه بمشاركته في الهجومين "شريف ت"، أحد أعضاء منظمة "د هـ ك ب ج".

ولم تستطع فرق الأمن التركية العثور على الإرهابي المذكور خلال المداهمات، لتكتشف فيما بعد أنه غادر إسطنبول إلى مدينة تكيرداغ شمال غربي البلاد، وتتمكن من إلقاء القبض عليه هناك.

ومساء الجمعة الماضية، تعرض مقرا حزب "العدالة والتنمية" التركي في إسطنبول، ومديرية أمن المدينة لهجومين بقذيفتين صاروخيتين، دون سقوط خسائر بشرية.

وتأسست منظمة "د هـ ك ب ج" (DHKP/C) عام 1978، وهي جماعة يسارية متشددة تُتهم بتنفيذ عدة عمليات مسلحة في تركيا، ومدرجة على قائمة الإرهاب في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، إضافة إلى تركيا.

الأناضول
(38)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي