أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مفاجآت مثيرة بـ تقرير الطب الشرعي لتشريح جثة سوزان تميم

يحمل تقرير الطب الشرعى لجثة المطربة سوزان تميم مفاجآت من العيار الثقيل، تفاصيله فى السطور التالية. يكشف التقرير وجود بصمات لأكثر من شخص داخل الشقة التى شهدت الجريمة، ويؤكد أنها كانت تمر بالدورة الشهرية وقت الحادث، وأجرت عمليات سابقة لتكبير الثديين استخدمت فيها كيلو سليكون وفى الإليتين، مع زيادة فى كليتها اليمنى عشرة جرامات عن اليسرى، وتزيد الرئة اليمنى عن اليسرى بنفس الوزن، بالإضافة إلى استخدامها باروكة شعر من أجل زيادة كثافة شعرها. وأن فى جسدها ١١ إصابة، تراوحت بين جروح بلغ طولها ربع متر وكسر غير كامل فى أحد أظافرها. 

  وأضاف التقرير، الذى شمل فحص الأوراق التى عثر عليها فى الشقة، أن الأوراق التى تسلمتها بدعوى أنها من شركة «بوند للعقارات» تم تقليدها وتزوير أختامها، وأن فحص باب الشقة أكد أن فتحه تم بطريقة طبيعية. 

  وجاء فى تقرير الطب الشرعى، الصادر عن الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، التابعة للقيادة العامة لشرطة دبى، والموقع من مدير إدارة الطب الشرعى، الدكتور فوزى عبدالسلام والصادر فى ٣ أغسطس الماضى وأعده خبير الطب الشرعى الدكتور حازم متولى، وجاء فيه أنه بالفحص الطبى الخارجى للجثة تبين أنها لأنثى بيضاء البشرة، عربية الملامح، طولها ١٧٠سم ووزنها ٨٦كجم، ترتدى ملابس عبارة عن تى شيرت «فانلة» دون أكمام، متعددة الألوان وبه تمزق مستوى الحواف، يقع بمنتصف يمين البدن الأمامى، طوله نصف سم.   

 وتى شيرت دون أكمام، أسود اللون، تبين به تمزق طوله نصف سم طولى الوضع، مستوى الحواف بالجزء الأوسط من يمين البدن الأمامى وهو يتفق فى موضعه وشكله والتمزق السابق وبنطلون جينز أزرق اللون يصل لمنتصف الساقين.  

 وبفحص عموم جسدها تبينت بها المظاهر الإصابية، عبارة عن ١١ طعنة، بينها جرح ذبحى يقع بيسار ومقدم العنق، يمتد من أسفل الأذن اليسرى للأمام ويشمل عضلات مقدم العنف وجميع الأوعية الدموية الرئيسية والمرىء والقصبة الهوائية أسفل مستوى العظم اللامى وغضاريف القصبة الهوائية بها أكثر من جرح مستعرض تقع فوق بعضها البعض فى مسافة حوالى ١.٥سم. 

  وجرحان مستويا الحواف يقعان بجانب بعضهما البعض، سهميا الوضع بأعلى يسار الصدر مقابل الترقوة اليسرى، طول كل منهما حوالى ٢سم وجرحان مستويا الحواف على خط واحد بخلفية الساعد الأيمن.   وبالفحص التشريحى الداخلى للرأس تبين بشق فروة الرأس وجود تكدم شديد أبعاده ٧×٥سم، يقع مقابل الجدارية والصدغية اليمنى، وتبينت عظام الجمجمة بحالة عادية وخالية من الكسور، والمخ والسحايا أوعيتهما الدموية باهتة وخاليان من الآثار الإصابية والمظاهر المرضية.  

 وبالشق على جدر الصدر تبين الجرحان المشاهدان بالكشف الظاهرى يصلان للترقوة ولا يصلان للتجويف الصدرى ويخترقان الجلد ولا يخترقان بقية جدر الصدر ولا يصلان للتجويف الصدرى. 

  وتبين وجود تداخل جراحى قديم بكلا الثديين لتكبير حجمها عبارة عن وحدتين من السليكون تزن كل واحدة منهما ٥٠٠جم.  

 وتأسيساً على ما تقدم، أرى أن إصاباتها المشاهدة بالعنق وأعلى الصدر والساعد الأيمن، إصابات ذات طبيعة قطعية تحدث من جسم صلب ذو حافة حادة، أياً كان نوعه ويتفق حدوثها من مثل سكين أو ما فى حكمه.  

 والإصابات المشاهدة بخلفية المرفق والطرفين السفليين وظفر الإبهام الأيسر إصابات رضية، تحدث من المصادمة بجسم أو أجسام صلبة راضة أياً كان نوعها. 

  والإصابات المشاهدة بطرفيها العلويين هى إصابات دفاعية «اتقائية» تشير لمقاومة المعنية للمعتدى عليها، ونرجع سبب وفاة المعنية إلى الجرح الذبحى المشاهد والموصوف بالعنق وما أحدثه من قطع لأوعية العنق الدموية الرئيسية وتحدث فى تاريخ يتفق والتاريخ الوادر بالأوراق. 

  ومن جانبه، يعكف المستشار كمال يونس، محامى سوزان تميم، المدعى بالحق المدنى، على إعداد شهادته فى القضية التى سيدلى بها أمام المحكمة، وقال لـ «المصرى اليوم» إن أوراق القضية تصرخ بأن هناك محرضاً آخر للمتهم محسن السكرى على ارتكاب جريمة القتل. 

  وأضاف أن الضحية كانت على اتصال دائم به وأخبرته فى الأيام الأخيرة بأن كل بلاغاتها التى قدمتها إلى «سكوتلانديارد» ضد هشام طلعت مصطفى كانت على غير رغبتها، لكن بضغوط من رياض العزاوى، وأن «هشام» هو الشخص الوحيد الذى يشعر بمعاناتها ويقف إلى جانبها

المصري اليوم
(44)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي