أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وادي بردى.. المقاومة مازالت تتصدى واشتباكات هي الأعنف

الدمار في وادي بردى - ناشطون

تصدت فصائل المقاومة السورية في منطقة وادي بردى بريف دمشق الثلاثاء لمحاولات قوات النظام التقدم على أكثر من محور.

وأفادت لجان التنسيق المحلية بأن الفصائل دمرت دبابتين وعربتي شيلكا على جبهتي "عين الفيجة" و"ضهور أفرة".

يأتي ذلك في وقت واصلت فيه مدفعية والنظام وطائراته قصف بلدات الوادي.

وأوضحت "الهيئة الإعلامية في وادي بردى" أن المنطقة تعرضت لأكثر من 25 غارة من قبل طيران النظام الحربي، تركزت على قريتي "عين الفيجة" و"دير مقرن" بعشرات البراميل والصواريخ الفراغية، إضافة لقصف مدفعي وصاروخي.

وأشارت إلى أن النظام قدم غطاء ناريا كثيفا لميليشيات حزب الله اللبناني وميليشيات "درع القلمون" التي حاولت التقدم باتجاه "عين الفيجة" والسيطرة على ما تبقى من ركام منشأة نبع "عين الفيجة".

وأكدت الهيئة الإعلامية أن فصائل المقاومة تتصدى لمحاولات التقدم وتخوض اشتباكات هي الأعنف من نوعها، مشددة أنه وحتى ساعات مساء الثلاثاء لم تحرز وقوات النظام والميليشيات وميليشيات حزب الله أي تقدم في عمق المنطقة.

ويقود الحملة العسكرية على وادي بردى العميد "قيس الفروة" الذي يشغل رتبة ضابط أمن الحرس الجمهوري والمدعوم إيرانياً، وهو من أمر بقتل اللواء "أحمد حسن الغضبان" الذي كان يدير ملف المفاوضات في المنطقة منذ عدة أيام على حاجز تابع له.

ويشارك في الحملة كل من التشكيلات والميليشيات التالية:
- ميليشيا حزب الله اللبناني المتمركزة في قمة جبل هابيل.
- ميليشيا حزب الله اللبناني المتمركزة في أرض الضهرة.
- الفرقة العاشرة بقيادة العميد "أوس أصلان" في أرض الضهرة المطلة على كافة قرى المنطقة.
- اللواء 104 حرس جمهوري والذي يطل على كافة قرى المنطقة بقيادة العميد "طلال مخلوف".
- اللواء 13 دفاع جوي المتمركز في منطقة الشيخ زايد في أراضي قرية دير قانون.
- القوات الخاصة المتمركزة في الدريج بقيادة العميد "ناصر إسماعيل".
- لواء درع القلمون ويعتمد عليه الجيش وميليشيا حزب الله اللبناني كخط أول اقتحام ويجعل منهم فريسةً ومقتلةً للتمهيد أمامه وقد سجل بحسب الهيئة الإعلامية في الوادي مقتل أكثر من 250 عنصرا من هذه الميليشيا في الحملة على المنطقة.
- الفرقة الرابعة تدخلت في اليوم العاشر من المعركة كجهة مؤازرة من محور بسيمة.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي