أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاتحاد الديمقراطي" يطلق سراح مهندس سياسات "الوطني الكردي"

محمد إسماعيل وشمدين نبي اليوم في القامشلي

أفرج حزب "الاتحاد الديمقراطي"، يوم الثلاثاء، عن القيادي في المجلس "الوطني الكردي" والمسؤول الإداري للمكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني السوري، محمد إسماعيل في مدينة القامشلي شمال الحسكة، بعد اعتقال دام أشهر.

قال القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني السوري، شمدين نبي: "إنه بعد 160 يوماً من اختطاف محمد إسماعيل من قبل سلطة الأمر الواقع، المتمثلة بجناح حزب العمال الكردستاني في سوريا (يقصد ب ي د)، تم إطلاق سراحه في تمام الساعة 12 من ظهر اليوم".

وأضاف القيادي في تصريح لـ "زمان الوصل"، إن "الاتحاد الديمقراطي" اختطف إسماعيل، أثناء مشاركته مع قيادة الحزب في استقبال جثة أحد عناصر "البيشمركة السورية"، الجناح العسكري للمجلس الوطني الكردي، قضى خلال قتاله ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" شمال العراق.

وأوضح أنه مازال هنالك العشرات أعضاء "الحزب الديمقراطي الكردستاني"، إضافة إلى عدد من كوادر أحزاب المجلس الوطني في سجون النظام وحزب "العمال الكردستاني"، يقصد امتداده السوري حزب "الاتحاد الديمقراطي".

ويعتبر محمد إسماعيل، أحد أبرز الشخصيات السياسية الكردية في سوريا، مهندس سياسات المجلس الوطني الكردي، وله تاريخ طويل في معارضة نظام الأسد، واعتقل مرات عدة من قبل النظام قبل بداية الثورة السورية، وفصل من وظيفته في تسعينيات القرن الماضي، بسبب نشاطه السياسي، وفق ما صرح به "نبي".

يشار إلى أن حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، أعلن بداية عام 2014، تأسيس "إدارة ذاتية"، لها أجهزتها الأمنية والعسكرية، ومحاكمها، ومؤسسات شبيهة بمؤسسات الدول، في 3 مقاطعات هي "عفرين" و"عين العرب" و"الجزيرة" (شمال الحسكة)، ألحقت بها مناطق شمال الرقة وحلب وجنوب الحسكة، ظلت بمعظمها بعيدة عن قصف طائرات النظام ومروحياته العسكرية.

الحسكة - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي