أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مصدر.. الأسد يحشد عسكريا للوصول إلى وادي بردى قبل "الأستانة"

محلي | 2017-01-17 11:22:16
مصدر.. الأسد يحشد عسكريا للوصول إلى وادي بردى قبل "الأستانة"
   من ضحايا القصف على وادي بردى - ناشطون
زمان الوصل
أكد مصدر مطلع أن نظام الأسد زج بقوات برية إضافية لتعزيز هجوم قواته في وادي بردى خلال اليومين الماضيين.

وذكر المصدر لـ"زمان الوصل" أن الحشود تجمعت في منطقة "جسر بغداد" على أوتوستراد دمشق -حمص استقدمها النظام من عدة تشكيلات عسكرية تتمركز بريف دمشق الشمالي كالفرقة الثالثة ومن ريف حمص الجنوبي كالفرقة الحادية عشر والثامنة عشر، إضافة إلى ميليشيات محلية وشيعية تجمعت على أوتوستراد حمص دمشق وتلاقت في منطقة "جسر بغداد" قبل أن تتوجه إلى منطقة وادي بردى ليل 13/1.

وتضم هذه التعزيزات عربات مدرعة ودبابات ومدافع هاون وقوات مشاة، مؤكدا أن طول الرتل بلغ حوالي 20 كم، ما يعني حسب التقديرات العسكرية أن هذه التعزيزات ذات قوام لواء بري مدرع مزود بما لا يقل عن 2000 -3000 مقاتل.

ورأى المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن قوات النظام تهدف من هذه التعزيزات حسم الموقف عسكريا في وادي بردى في وقت تشهد معظم الجبهات فيه هدوءا حذرا، بعد اتفاق وقف إطلاق النار الذي يتم خرقه يوميا عدة مرات من قبل قوات النظام في معظم أنحاء سوريا، فضلا عن استمرار الأعمال القتالية والقصف الجوي من قبل النظام على وادي بردى.

المصدر عزا التعزيزات إلى خطة تنفذها قوات النظام والميليشيات الطائفية الحليفة لإنهاء الأعمال العسكرية في منطقة وادي بردى قبل موعد انعقاد مؤتمر "الأستانة" الذي يهدف إلى تثبيت وقف إطلاق النار في عموم سوريا، مستفيدة (قوات النظام) من ضوء أخضر روسي لاقتحام الوادي عسكريا قبل انعقاد المؤتمر.

وحمّلت الهيئات والفعاليات المدنية في منطقة "وادي بردى" بريف دمشق، الفصائل التي ستشارك في مؤتمر "الأستانة" وكذلك الدول الضامنة، تركيا وروسيا، "مسؤولية دماء الأبرياء في الوادي".

وجاء في بيان صدر عن الهيئات المدنية مساء الاثنين "إننا نحمل هذه الفصائل ومن يقف وراءها ومعها، والدول الضامنة للاتفاق تركيا وروسيا مسؤولية كل شخص سقط في وادي بردى بعد توقيعهم الاتفاقية".

ووصف البيان موافقة الفصائل على حضور مؤتمر "الأستانة" بأنه "طعنة في الخاصرة"، مضيفا بأنهم "قبلوا بتركنا وحدنا نواجه آلة القتل الأسدية الطائفية".
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ديوكوفيتش وأوساكا يتصدران تصنيف بطولة أمريكا المفتوحة للتنس      "الكبانة" توجع الأسد وبوتين وتقتل مزيدا من العناصر      حرب إبادة وسياسة أرض محروقة تتبعها روسيا والأسد في إدلب      الأمم المتحدة تحذر من موجات نزوح بالملايين في حال مهاجمة عمق إدلب      "مراسلون بلا حدود" تطالب تركيا حماية الصحفيين السوريين على أراضيها      بمساعدة الإمارات.. ناقلة نفط إيرانية تتجه إلى سوريا      في ذكرى مجزرة الكيماوي.. الشبكة السورية تؤكد أن المحاسبة لا تزال غائبة      روحاني: الممرات المائية الدولية لن تكون "آمنة" مثل السابق