أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل مسؤول في "آساييش" بانفجار ضمن مربع النظام الأمني وسط القامشلي

سيارة الأومري بعد الانفجار نشرتها وكالة "هاوار"

قتل مسؤول في ميليشيا "آساييش" وأصيب آخرون، نتيجة انفجار استهدف سيارة ضمن المربع الأمني بالحي العسكري في مدينة القامشلي بريف الحسكة الشمالي أمس الاثنين.

وقال الناشط "محمود الأحمد" لـ"زمان الوصل" إن التفجير استهدف سيارة القيادي في ميليشيا "آساييش" التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" "قهرمان أومري" قرب مركز البريد ضمن المربع الأمني لقوات النظام وسط القامشلي.

وأوضح "الأحمد" أن "الأومري" يعد أحد المسؤولين عن تسيير أمور جرحى مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" واستقبالهم في مشفى "النور"، الواقع شرق مبنى الأمن العسكري، مشيراً أن وظيفته الأصلية هي محاسب بالمشفى ضمن مناطق سيطرة قوات النظام.

وأكدت وكالة "هاوار" التابعة لـ"الاتحاد الديمقراطي" أن الانفجار عبارة عن عبوة استهدفت سيارة لعضو "آساييش"، "قهرمان أومري"، والذي يعمل كممثل لـ"آساييش" في مشفى "النور"، أثناء مروره في الشارع الرئيسي في منطقة "السبع بحرات"، مشيرة إلى أن الانفجار الذي وقع قرابة الساعة الـ 19.40مساء أسفر أيضاً عن إصابة شخص آخر نقل إلى مشفى "الرازي" للعلاج.

ويتقاسم السيطرة على مناطق الحسكة، الأذرع العسكرية لحزب "الاتحاد الديمقراطي" بأكبر المساحات، وقوات النظام في المربعات الأمنية في مدينتي الحسكة والقامشلي والقطع العسكرية قربهما، فيما يسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" على بلدة "مركدة" وهي آخر معاقله في المحافظة.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي