أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الجيش الأمريكي.. مقتل 15 مدنيا في سوريا والعراق بالخطأ

أرشيف

أعلنت القيادة المركزية لعمليات الجيش الأمريكي، الإثنين، أن 15 مدنياً قتلوا "بشكل غير مقصود" أثناء 5 غارات مختلفة شنتها طائرات "التحالف الدولي" لمحاربة تنظيم "الدولة"، في تشرين الثاني نوفمبر الماضي، على أهداف في العراق وسوريا.

وقالت القيادة، المسؤولة عن عمليات الجيش الأمريكي في الشرق الأوسط، في بيان لها إنها استلمت 23 تقريراً عن تسبب عمليات التحالف الدولي في مقتل مدنيين، "تم التثبت من صحة خمسة منها فقط، فيما استنتجت لجان التحقيق أن 13 من بين هذه التقارير تم التوصل إلى احتمال عدم صحتها، فيما لازالت 5 منها قيد النظر". 

وأضاف البيان أنه "ثبت عدم قيام قوات التحالف بتنفذ غارة جوية في المناطق والتواريخ المذكورة في 5 من التقارير الـ13، بينما أظهرت التسجيلات المرئية لـ6 غارات عدم وقوع ضحايا من المدنيين خلال تنفيذها، فيما فشل اثنان من التقارير في تقديم معلومات كافية للتأكد من مدى صحتها". 

وأشار أن الضحايا الـ15 الذين تم التأكد من مقتلهم بقصف طائرات التحالف، بينهم 12 في العراق و3 في سوريا.

ولفت أن التقارير الخمسة التي لازالت قيد التحقيق تتناول 3 غارات في سوريا واثنتين في العراق. 

وذكر أن التحالف الدولي يحقق في غارة جوية وقعت في 29 ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، ضد مركبة كان تقل عدداً من عناصر "الدولة"، فتحوا النار على مستشفى في مدينة الموصل، شمالي العراق، "ما أدى لوقوع محتمل لضحايا مدنيين". 

وأعرب البيان عن "الأسف العميق للخسائر غير المقصودة في أرواح المدنيين الناجمة عن جهود قوات التحالف لهزيمة التنظيم في العراق وسوريا".

الأناضول
(8)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي