أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ذعر في طرطوس و4 قتلى

مكان الانفجار

دبت حالة من الذعر والهلع في طرطوس منتصف ليلة رأس السنة، إثر انفجار على الكورنيش الجنوبي ذهب ضحيته أربعة أشخاص.

وذكرت مصادر النظام الإعلامية أن الانفجار ناجم عن تفجير انتحاريين لنفسيهما عند اعتراضهما من قبل دورية للمخابرات الجوية، قتلا على إثرها مع عنصرين من المخابرات الجوية، وأصيب عدد من المواطنين بجراح، بينما نفت مصادر من داخل طرطوس وقوع أي عمل إرهابي.

وقالت صفحة "طرطوس اليوم": "لا يوجد أي عمل إرهابي، وإن ما حصل هو انفجار قنبلة يدوية في حارة الجامع بيد عنصر من المخابرات الجوية، أدت إلى انفجار سيارة الدورية التي كان يستقلها مع ثلاثة من زملائه".

وقد نشرت الصفحات المؤيدة للنظام صورا للحادث، ظهرت فيها سيارة متفجرة مع أشلاء لأشخاص يلبسون ثيابا وأحذية عسكرية وبنادق محترقة.

وكذلك نشرت الصفحات المؤيدة أنباء عن انفجار عدد من القنابل الصوتية، رماها الشبيحة وعناصر الأمن في أحياء "الرمل" و"الغمقة" مما زاد الهلع بين الناس.

وكذلك بثت قوى أمن النظام فورا شائعات عن توغل 50 استشهاديا في المحافظة يرتدون أحزمة ناسفة، ودعت وسائل إعلام موالية للنظام المواطنين للحذر والإبلاغ عن أي مشتبه به.

يأتي ذلك بعد سريان شائعات قبل عدة أيام عن تمكن عدد من الإسلامين من التسلل إلى محافظة طرطوس من أجل تنفيذ تفجيرات.

واعتبر مواطنون أن ما حصل هو عبارة عن مسرحية منفذة من قبل أمن النظام لزيادة الشحن الطائفي، وتجييش الناس للانضمام إلى "الفيلق الخامس" باعتباره المنقذ والمخلص لهم.

في حين شهدت مدينة طرطوس وقراها إطلاقا كثيفا للنيران احتفالا بقدوم العام الجديد.

زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (25)

محمد علي

2017-01-02

و هؤلاء يمكن عاملين دورات سلاح في روسيا على ايام الجحش الكبير ،،،،، هؤلاء الخونه اولاد الجينات ........


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي