أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اللاذقية في أسبوع.. مشاهد مؤلمة وساخرة رصدتها "زمان الوصل"

من شوارع اللاذقية

خلال أسبوع من البرد القارس المتزامن مع فقدان الغاز والوقود وانقطاع التيار الكهربائي، سجلت "زمان الوصل" بالتعاون مع ناشطين إعلاميين من اللاذقية بعض الوقائع السريعة في المدينة تراوحت بين المؤلمة والساخرة، نضعها بين أيديكم دون تعليق.

- أوقف سائق دراجة نارية شاحنة تنقل اسطوانات الغاز في قرية "سقوبين" واستولى على واحدة منها تحت تهديد السلاح، ونادى بالسائق ومرافقه بصوت مرتفع، سمعه المارة "ماني حرامي بس بدنا نطبخ للأولاد" ورمى بعض الأوراق النقدية على الأرض وركب دراجته مغادرا المكان.

- سيدة من حي "السكنتوري" وضعت سلة غذائية على باب منزلها، ألصقت عليها ورقة كتبت عليها "الله لا يسامح اللي بياخد منها شي إذا مانو محتاج، أنا أخدت علبة الزيت منها لأني بحاجتها".

- شبيح يركب سيارة دفع رباعي حاول تجاوز دوره لتعبئة سيارته بالوقود على محطة "حيدرة" في "الرمل الشمالي" لكن من سبقوه رفضوا السماح له، فما كان منه إلى أن قاد سيارته بسرعة جنونية وصدم أول سيارة في الرتل، وعاود الكرة عدة مرات حتى حطمها، وغادر المكان دون تدخل من أي جهة.

- بالتزامن مع احتفالات بعض النازحين الحلبيين بما أسموه "حلب صديق" جلست طفلة على رصيف قريبا من الاحتفال في الشاطئ الأزرق، تبكي بدموع غزيرة سألها مراسل شبكة إعلام اللاذقية محمد الساحلي عن سبب بكائها، أجابت وقد ازداد نحيبها "قتلوا بابا بحلب، اتهموه انو إرهابي، وهلق عم يرقصوا، الله يلعنهم".

- آنسة مدرسة توشحت ببطانية خلال توجهها للمدرسة من شدة البرد في قرية "المنيزلة".

- أثناء محاولة إصلاح عطل بسيط في محولة كهرباء "الدعتور" أخطأ العمال بالتوصيلات مما تسبب بانفجار المحولة وإصابة اثنين منهم بحروق وانقطاع التيار ليومين متواصلين عن عدد من أحياء المدينة.

- أوقفت دورية مشتركة للأمن العسكري والجمارك على مدخل مدينة اللاذقية سيارة محملة بمليون حبة مخدر "كبتاغون" وألقت القبض على سائقها، بينما لم تسأل عن مالكها وهو الذي أدخل المخدرات تهريبا من لبنان رغم مناشدة السائق الذي أكد أنه قاد السيارة من القرداحة فقط بطلب منه مقابل 1000 ليرة. 

- حملة عنيفة تشنها صفحات إعلام موالية للنظام على "الخربوطلية والمضرجية" والمقصود بالمصطلحين مسؤولو الكهرباء في الحكومة والمحافظة بسبب الانقطاع شبه المتواصل للتيار، والخربوطلي هو وزير الكهرباء ومضر هو مدير كهرباء اللاذقية.

- طالبة في جامعة تشرين أشهرت مسدسها بوجه زميلتها وهددتها بالقتل إن هي تحدثت إلى شاب تحبه قائلة: هاد إلي لا تقربي منو، بقوسك والله.

اللاذقية – زمان الوصل
(67)    هل أعجبتك المقالة (49)

bent.aljabal

2016-12-24

يعني هالعلاك الفاضي بصير بكل محل وبكل دولة من العالم التالت .وعادي يعني مافهمت نشرينو وكانو سبق صحفي لمجموعة مغفلين.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي