أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

سليماني في حلب.. برلماني إيراني: "جاءت تلبية لدعوة المسؤولين السوريين"

محلي | 2016-12-22 18:30:22
سليماني في حلب.. برلماني إيراني: "جاءت تلبية لدعوة المسؤولين السوريين"
   قاسم سليماني في حلب
الأناضول
أقر البرلماني الإيراني جواد كريمي قدوسي عضو لجنة الأمن القومي، اليوم الخميس، بوجود الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في محافظة حلب السورية.

وأوضح قدوسي لصحيفة "دنيا الاقتصاد" الإيرانية، أنّ زيارة سليماني إلى حلب جاءت تلبية لدعوة المسؤولين السوريين، وذلك بهدف تعزيز التعاون الاستراتيجي والعسكري بين الجانبين.

ورداً على تصريحات أمريكية حول عزم إدارة أوباما طرح مسألة تواجد سليماني المحظور من السفر بموجب قرار أممي في حلب، إلى مجلس الأمن القومي، قال قدوسي: "قاسم سليماني دخل سوريا بموجب دعوة من قيادة هذا البلد، ولهذا فإنّ الولايات المتحدة الأمريكية لا تستطيع التدخل في هذا الموضوع حقوقياً أو سياسياً".

يجدر بالذكر أنّ التنظيمات الإرهابية الأجنبية الموالية لنظام الأسد حاولت عرقلة عمليات إجلاء المدنيين من شرقي حلب، وانتهكت وقف إطلاق النار الذي تمّ التوصل إليه بين المقاومة السورية والنظام بوساطة تركية روسية الأسبوع الماضي.

وقامت هذه التنظيمات بقيادة الجنرال الإيراني سيد جواد، بإطلاق النار باتجاه قوافل المغادرين لشرقي حلب، ما أسفر عن مقتل عدد من المدنيين، بينما أظهرت وسائل الإعلام الإيرانية في تلك الأثناء صوراً لقاسم سليماني وهو يتجول في أطراف المناطق المحاصرة بحلب.

وسبق أنّ أصدرت الأمم المتحدة في عام 2007، قراراً بحظر السفر على سليماني، إلّا أنّ الأخير قاد العديد من العمليات العسكرية في سوريا والعراق منذ ذلك الحين.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
قصف متواصل على إدلب يوقع قتلى وجرحى      هزيمة مفاجئة لتوتنهام أمام نيوكاسل في الدوري الإنجليزي      زعيم ميليشيا حزب الله يتوعد "إسرائيل": لا تعيشوا أو تطمئنوا أو ترتاحوا      غازي عنتاب.. مشاجرة بالسكاكين والشنتيانات تردي 8 سوريين بين قتيل وجريح      ميركل: علينا أن نستخدم كل السبل لتخفيف التوتر مع إيران      بمشاركة نخبة من الفنانين.. البدء بتصوير مسلسل"الحي العربي" في الدوحة      البيت الأبيض: ترامب نادم لعدم رفعه الرسوم على الصين بشكل أكبر      حكومة "الإنقاذ" تمنع محامين من الترافع والتقاضي أمام محاكمها