أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الصحة العالمية: أعداد كبيرة من النساء والرضع في حلب بحاجة لرعاية عاجلة

من أحياء حلب المحاصرة

دعت منظمة الصحة العالمية، اليوم السبت، إلى استئناف الإجلاء الطبي للمرضى والمصابين من شرقي مدينة حلب في أسرع وقت ممكن، بعد نقل ما يقرب من 200 مريض بأمان إلى المستشفيات في الريف الغربي للمدينة، وإدلب وتركيا. 

وأضافت المنظمة في بيان لها اليوم أن "كافة عمليات الإجلاء توقفت هذا الصباح، ما أدى إلى تقطع السبل بالمحتاجين للرعاية الطبية ". 

وقالت ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا، هوف إليزابيث "لقد استمر الإجلاء الطبي في حلب لمدة 24 ساعة فقط، ومازالت هناك أعداد كبيرة من النساء والرضّع والأطفال دون سن الخامسة بين أولئك الذين يحتاجون إلى الرعاية الطبية".

وأشار البيان إلى أن المنظمة تدير في مدينة غازي عنتاب، جنوبي تركيا عملية الإجلاء الطبي، ومن هناك نشرت ونسقت عمل113 سيارة إسعاف فضلا عن 17 فرقة متنقلة.

ووفرت منظمة الصحة العالمية إمدادات طبية كافية لعلاج أكثر من 279 ألف ولإجراء 6000 جراحة من أجل ضمان تلقي من جرى إجلاؤهم مستوى من الرعاية التي يحتاجون إليها. 

وتوصلت المعارضة وروسيا الثلاثاء الماضي بوساطة تركية، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في حلب، يفضي إلى إجلاء جميع المحاصرين في المدينة.

إلا أن النظام والميليشيات الطائفية الموالية له خرقت الاتفاق واستهدفت بالقصف الأحياء المحاصرة.

زمان الوصل - رصد
(35)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي