أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"أنصار الشام" تعلن اندماجها في "جيش الإسلام" بريف اللاذقية

يعد "أنصار الشام" أحد أهم الفصائل الثورية المقاتلة في ريف اللاذقية - أرشيف

أعلنت كتائب "أنصار الشام" العاملة في ريف اللاذقية اندماجها الكامل في "جيش الإسلام". وأشارت في بيان أصدرته يوم الخميس، إلى أن الاندماج يأتي نصرة "لأهلنا المستضعفين واخوتنا المجاهدين في حلب، واستجابة لمطالب الأهالي من المدنيين وحاضنة الثورة في الداخل والخارج بجمع الكلمة وتوحيد الصف".

وجاء في بيان الاندماج "إن الحرب اليوم في أرض الشام على أشدها، وقد تكالبت قوى الإرهاب من ميليشيات ودول لإبادة الشعب السوري الذي أراد أن يعيش بحرية وكرامة، فهذه حلب الشهباء تحاصر، ويقتل فيها الأطفال والنساء والشيوخ، وتقصف المنازل والمشافي من قبل مجرمي روسيا وإيران والأسد، بينما العالم يشهد ويشاهد، فلا يحرك ساكنا".

وأوضح البيان أن الاندماج مع "جيش الإسلام" يهدف للتعاون على مقاتلة الميليشيات الطائفية والمرتزقة المحتلين دفاعا عن الوطن والدين والشعب، ودعا الفصائل لاتخاذ خطوات عاجلة لتوحيد الصفوف وجمع الكلمة.

ويعد "أنصار الشام" أحد أهم الفصائل الثورية المقاتلة في ريف اللاذقية، وكان له دور رئيس في تحرير بلدة "كسب" وبقية المعارك في المنطقة، كما اشترك في معارك تحرير إدلب وريف حماة الشمالي وسهل الغاب و"جسر الشغور"، وسبق له أن شكل مع فصائل أخرى ما يعرف بـ "جيش النصر".

اللاذقية – زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي