أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"بغداد".. مشفى جديد أخرجته الغارات عن الخدمة في ريف حلب

أرشيف

اتهم مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان "رامي عبد الرحمن" سلاح الجو لدى "النظامين الروسي والسوري" بتدمير المشافي في المناطق المحررة تدميرا ممنهجا.

وكثف الطيران التابع لسلاح جو نظام الأسد والمقاتلات الروسية الغارات على مشاف ومراكز طبية في أرياف حلب وإدلب وحماة خلال الفترة الماضية، وأخرجت العديد منها عن الخدمة، ما يضاعف معاناة السكان المدنيين هناك.

وقال المرصد يوم الثلاثاء إن ضربة جوية استهدفت مستشفى في قرية "عويجل" الواقعة تحت سيطرة المعارضة غربي حلب، ما أدى إلى مقتل شخص واحد على الأقل في الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء بعد يوم واحد من هجومين استهدفا مستشفيين في المنطقة.

وأكد، حسب رويترز، أن طائرات حربية قصفت بصواريخ مستشفى "بغداد" في قرية "عويجل"، ما أسفر عن "سقوط جرحى من الكادر الطبي والمرضى والمصابين الذين نقلوا إلى المستشفى، بعد استهداف الطائرات الحربية لمستشفى بيوتي أو ما يعرف بمستشفى الأنصار ببلدة كفرناها" أمس الاثنين.

وأضاف المرصد ومقره بريطانيا أن الضربة الجوية لمستشفى بغداد "أخرجته عن العمل".

وقال المرصد إن حملة جوية للجيش السوري -مدعوما بسلاح الجو الروسي- على قرى وبلدات محافظتي حلب وإدلب اشتدت وطأتها خلال الأيام الماضية بعد صد هجوم للمعارضة في غربي حلب.

زمان الوصل - رصد
(8)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي