أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المقداد لـ «العرب»: لن ننجر إلى حرب سورية - عراقية

قال نائب وزير الخارجية السوري الدكتور فيصل المقداد إن من أسباب عدم قيام سوريا بالرد الفوري على العدوان الأميركي لحظة حصوله على أراضيها «تفويت الفرصة على الأميركيين لجرنا إلى حرب سورية - عراقية»، مؤكداً في اتصال هاتفي مع «العرب» أن سوريا «لن تعطي للأميركيين أو لغيرهم مثل هذه الفرصة».
ولفت المقداد إلى «وجود تعاون مستمر بين الدولتين السورية والعراقية بشأن ضبط الحدود، من هنا لم يكن أحد ليتوقع حصول عدوان على سوريا ينطلق من الجانب العراقي»، وأضاف «أما وقد حصل العدوان فسوريا ستدافع عن نفسها وهي تعرف تماماً كيف تفعل ذلك».
وفي هذا الإطار أعلن أمس عن قيام دمشق بتخفيض عدد قوات حرس الحدود مع العراق، الأمر الذي وصفه مراقبون بأنه «بداية الإجراءات المؤثرة والمؤلمة لأميركا» التي لمحت إليها السلطات السورية من منطلق أن الانتشار العسكري السوري على الحدود مع العراق نجح في تقليص حجم العمليات العسكرية ضد القوات الأميركية إلى حد كبير.
هذا وشهدت العاصمة السورية دمشق أمس تظاهرة شارك فيها الآلاف احتجاجاً على العدوان الأميركي، وقد قام المتظاهرون بإحراق العلمين الأميركي والإسرائيلي وأطلقوا شعارات معادية للولايات المتحدة.
من جهة أخرى، تبلّغ قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي من رئيس هيئة الأركان في الجيش السوري العماد علي حبيب عزم القوات السورية على إعادة انتشارها على امتداد الحدود الشرقية مع لبنان بعد أن أنهت انتشارها على الحدود الشمالية موضحاً ان هذه الخطوة تهدف الى منع التهريب وتسلل الاشخاص عبر الحدود بطرق غير شرعية.

العرب - ابراهيم عوض
(26)    هل أعجبتك المقالة (26)

فراس

2008-10-31

والله تعليق مضحك وعذر اقبح من ذنب يعني اسكتو كان احسن لانه شو هالعذر القبيح لانه شو علاقة الحرب مع العراق بانكم تقصفو او تهاجمو طائرات اخترقت اراضينا!لك بيكفي مسخرة فضحتونا ادام العرب وخليتو راسنا بالوحل وكرامتنا صارت بالارض وسورياوشعارنا سوريا قلعة الصمود صار قلعة الذل والمهانة.


سامر

2008-11-01

كلامك صح يعني امريكا بتصفنا ومابنرد حتى ماننجر بحرب مع العراق واسرائيل بتقصفنا ومابنرد حتى ماننجر ونجر المنطقة لحرب مع اسرائيل!واللللللله قمة المهزلة.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي