أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المظاهرات المحتجة على فوز ترامب تتزايد في الولايات المتحدة

تعتزم جماعات عدة تنظيم احتجاجات اليوم السبت

استمرت الاحتجاجات الصاخبة في مدينة بورتلاند، بولاية أوريغون، احتجاجا على فوز دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية.

واستخدمت شرطة بورتلاند الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت أمس الجمعة في محاولة لتفريق المتظاهرين بعد خروج مئات الاشخاص في مسيرة عبر المدينة، قاموا خلالها بتعطيل حركة المرور والكتابة على الجدران.

وقالت السلطات إن المتظاهرين ألقوا "مقذوفات حارقة" على الشرطة ووقعت أعمال تخريب واعتداءات أثناء المظاهرة التي وصفها المنظمون بأنها سلمية.

وخرجت مظاهرات حماسية في الجامعات ومسيرات سلمية على طول شوارع المدن في مناطق أخرى من الولايات المتحدة.

وفي كاليفورنيا خرج مئات المتظاهرين إلى الشوارع بعد حلول الليل بما في ذلك وسط مدينة لوس انجليس، حيث اعتقل أكثر من 200 شخص ليلة أمس. 

وفي بيكرسفيلد، حيث يحظى ترامب بشعبية أكبر، رفعت بعض لافتات كتب عليها "مناهضون لترامب، مؤيدون للولايات المتحدة الأمريكية".

وخرجت أيضا احتجاجات محدود النطاق في ديترويت ومينيابوليس وكانزاس سيتي بولاية ميزوري، وأولمبيا وواشنطن ومدينة أيوا، بينما انضم المئات بعد الظهر "لمسيرة الحب" في واشنطن سكوير بارك في مانهاتن.
وتجمع أكثر من 200 شخص على سلم الكابيتول في ولاية واشنطن حاملين لافتات ورددوا هتافات مثل "ليس رئيسي" و "لا لترامب، لا لكوكلوكس كلان، لا لأمريكا فاشية".

وفي ولاية تينيسي، أنشد طلاب جامعة فاندربيلت أغاني حقوقية وجابوا الحرم الجامعي عبر شارع ناشفيل، وعرقلوا حركة المرور، كما خرجت احتجاجات أيضا في مينيابوليس.

وفي شيكاغو، تعتزم جماعات عدة تنظيم احتجاجات اليوم السبت وكذلك في لاس فيغاس ولوس أنجليس ومناطق أخرى.

أ ب
(3)    هل أعجبتك المقالة (2)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي