أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

سينمائيون أتراك يفتتحون سلسلة وثائقية عن اللاجئين بالطفل السوري "أيلان"

منوع من العالم | 2016-11-11 18:10:29
سينمائيون أتراك يفتتحون سلسلة وثائقية عن اللاجئين بالطفل السوري "أيلان"
   السلسلة تتكون من 26 جزءا، ويتناول الحلقة الأولى منها الطفل آيلان
الأناضول
أعد أتراك من هواة السينما، سلسلة وثائقية عن حياة اللاجئين في تركيا، تناولوا خلالها قصة الطفل السوري "أيلان كردي" الذي غرق في بحر إيجة العام الفائت أثناء محاولة عائلته التوجه إلى جزر يونانية، وبات رمزًا لمأساة المهاجرين وخاصة السوريين منهم.

وتشرح السلسلة التي وصلت إلى مراحلها النهائية، الجوانب غير المعروفة في حياة أيلان والليلة التي غرق فيها، وما قبها وبعدها، إضافة إلى صور فوتوغرافية له عن السنوات الثلاث التي عاشها.

وفي حديثه للأناضول، أوضح المنتج "فاتح أمين أوغلو"، أن السلسلة تحمل اسم "المهاجرين"، سعوا خلالها إلى تسليط الضوء على حياة المهاجرين القادمين إلى تركيا من مناطق مختلفة من العالم وعلى رأسها سوريا.
ولفت أن السلسلة أعدت بعدة لغات، وسيتم البدء ببثها خلال الأيام المقبلة على قناة "تي أر تي أواز"، وثم "تي أر تي" العربية، و"تي أر تي " الكردية، التركية الرسمية.

وأشار أمين أوغلو أن السلسلة تتكون من 26 جزءا، ويتناول الحلقة الأولى منها الطفل آيلان، وقال في هذا الصدد، "التقينا بوالد الطفل أيلان، عبد الله كردي، لأننا أردنا أن نتناول في الجزء الأول اسمًا معروفاً للجميع، وسمعنا قصة الطفل التي هزت العالم من والده".

ونوه أمين أوغلو أنهم سعوا من خلال السلسلة إلى شرح ما عاشه المهاجرون السوريون في وطنهم، وخلال رحلة لجوئهم، إضافة إلى حياتهم في تركيا.

من جانبه، ذكر مخرج السلسلة "عبد الله كوغوس"، أن صورة جثة الطفل أيلان وهي ملقى على الشاطئ، استحضرت أمامه صورة طفله، مبينًا أنه تأثر بشكل كبير.

وأوضح كوغوس أن صورة أيلان باتت رمزًا لأزمة المهاجرين، ولفتت انتباه العالم إلى مشكلة كبيرة تتمثل في المهاجرين.

وحول مراحل التصوير مع الوالد عبد الله، قال كوغوس، "لمحنا معاناة في وجه عبد الله خلال التصوير، واخترنا ساحل منطقة شيلا بإسطنبول، من أجل أن يكون المكان ملائم لما حدث تلك الليلة، واستمر التصوير قرابة 4 ساعات، حيث واجه عبد الله صعوبات في شرح ما حدث، وبكى مرارا".

وأضاف كوغوس، أن عبد الله وصف زوجته بالملاك، وذكر أنها كانت تحاول الوصول لأطفالها بعد أن انقلب القارب في عرض البحر رغم جهلها بالسباحة".

وفي 2 سبتمبر/أيلول 2015، عثرت فرق خفر السواحل التركية على جثّة الطفل أيلان مع 11 آخرين، بينهم شقيقه ووالدته، لفظتهم أمواج البحر الى شاطئ مدينة "بودروم" في ولاية "موغلا"، بعد غرق قاربهم أثناء التوجه إلى اليونان بطريقة غير شرعية.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تحقيق أممي: حملة الأسد على إدلب شرّدت نصف مليون مدني      املئوا الخزينة.. مخالفة مرورية بسيطة باتت تستدعي غرامة تمثل 3 أضعاف الراتب      محلي "إعزاز" يمنع التظاهر "حفاظا على المصلحة العامة"      "جنبلاط" للأسد وأنزور: يا أشباه الرجال      المقداد مهددا واشنطن: لن نسكت طويلا      السوريون يتصدرون طالبي اللجوء إلى قبرص      القبض على ألماني هاجم ليبيا مقعدا      منظمات حقوقية تطالب الأسد بالإفراج عن المحامي "خليل معتوق"