أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة تتدخل لعبور نازحين عراقيين إلى مخيم "الهول" في الحسكة

يتواصل تدفق اللاجئين العراقيين إلى مخيم "الهول"، بالتزامن مع معركة الموصل

سمحت ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية"، ذات الأغلبية الكردية، مساء الخميس، بعبور المئات من اللاجئين العراقيين العالقين قرب حاجزها في منطقة "رجم الصليبي" على الحدود العراقية السورية، إلى مخيم "الهول" شرق الحسكة. 

وأكد مدير مكتب المنظمة العالمية لحقوق الإنسان، "فرحان صالح التركي"، أن مسؤولين يتبعون لمفوضية اللاجئين في الأمم المتحدة، زاروا العالقين على حاجز "رجم الصليبي" قبل أيام، وشاهدوا الوضع المأساوي فقرروا نقل جميع الموجودين هناك على دفعات أولها كانت 150 من الأطفال والنساء، والثانية 117 من المرضى والعجزة.

وقال "التركي" لـ "زمان الوصل" إن عمليات النقل مستمرة، حتى يتم نقل جميع العالقين وعددهم 5174.
من جهتها، ذكرت إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" الذاتية عبر وسائل إعلام تابعة لها، أن المئات من اللاجئين العراقيين دخلوا إلى مخيم "الهول" على دفعتين، الأولى 438 لاجئاً عراقياً، والثانية 75 عائلة عراقية لاجئة بلغ عددهم 333 لاجئاً أغلبهم من النساء والأطفال، مشيرة إلى أن المنظمات الإنسانية والإغاثية العالمية "تقاعس عن القيام بواجبها تجاه اللاجئين العراقيين".

وكانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أكدت في بيان على موقعها الإلكتروني يوم 8 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري أنها سلمت مواد الإغاثة الطارئة إلى العالقين على نقطة التفتيش في "رجم صليبي"، وأخلت 115 شخصاً إلى مخيم "الهول" بواسطة باصات، مشيرة إلى أنه مع "اقتراب فصل الشتاء، ستزداد أوضاعهم الإنسانية سوءا، ًخاصة من هم أكثر عرضة للخطر من المرضى وكبار السن والأطفال".

وقدرت المفوضية أعداد العالقين بحوالي 1200 لاجئ عراقي، من بينهم 700 إناث و500 ذكور، ما يقارب 610 منهم أطفال، بينهم 200 طفل ما دون عمر الخمس سنوات. 

إضافة إلى نحو 40 شخصاً أعمارهم تتجاوز الستينات، إلى جانب حوالي 3000 نازح سوري، من بينهم 1200 ذكور و1800 إناث، نحو 1800 منهم أطفال ما دون عمر الخمس سنوات و70 شخصاً هم من كبار السن، لافتة إلى أن بينهم نحو 500 جريح سوري و200 جريح عراقي.

وأكدت المفوضية انها مستعدة لتوفير المساعدات الطارئة لحوالي 15,000 شخص في مخيم "الهول"، مع إمكانية مضاعفة قدراتها تدريجياً في وقت لاحق لتقديم المساعدة إلى حوالي 50,000 شخص.

ويتواصل تدفق اللاجئين العراقيين إلى مخيم "الهول"، بالتزامن مع معركة الموصل، التي أطلقتها القوات العراقية والميليشيات المساندة لها مدعومة بطيران التحالف الدولي، في 17 تشرين أول أكتوبر/ 2016، ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

الحسكة - زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي