أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وسائل إعلام روسية: صواريخ "كاليبر" ستضرب حلب خلال ساعات

من ضحايا القصف على حلب - الأناضول

ذكر مصدر عسكري روسي أن مجموعة السفن الحربية الروسية التي تقودها حاملة الطائرات "الأميرال كوزنيتسوف" ستنضم إلى معركة حلب في غضون ساعات وستوجه ضربة إلى "المسلحين" على مشارف المدينة.

وأوضح المصدر، في تصريح لموقع "غازيتا رو" الإلكتروني الروسي ونقلته "روسيا اليوم" أنه من المتوقع توجيه الضربة التي ستشارك فيها الطائرات الحربية، من على متن حاملة الطائرات، بالإضافة إلى إطلاق صواريخ "كاليبر" المجنحة، إلى مشارف حلب.

وذكر المصدر أن مجموعة السفن التابعة لأسطول الشمال الروسي والتي تضم، بالإضافة إلى "الأميرال كوزنيتسوف"، الطراد الذري الصاروخي الكبير "بطرس الأكبر"، والسفينتين، "سيفيرومورسك" و "الفريق البحري كولاكوف"، الكبيرتين المضادتين للغواصات، وصلت إلى سواحل سوريا وتستعد للضرب في غضون 24 ساعة.

وقال المصدر: "تكمن المهمة الرئيسية لمجموعة السفن في المشاركة، بالتعاون مع سفن أسطول البحر الأسود، وطائرات من الطيران الاستراتيجي وبعيد المدى، والطائرات الحربية في قاعدة "حميميم" الجوية بريف اللاذقية، في توجيه ضربات جوية وصاروخية إلى تخوم حلب ".

ووصف المصدر الضربات المزمع توجيهها، بأنها ستكون واسعة النطاق، مضيفا أن العسكريين الروس سيستخدمون نماذج حديثة من الأسلحة بما في ذلك صواريخ "كاليبر" عالية الدقة.

وسبق لصحيفة "Times" البريطانية أن نقلت، عن مصادر في الاستخبارات العسكرية البريطانية، أن هناك 3 غواصات روسية في البحر المتوسط حاليا، وقد تحمل تلك الغواصات صواريخ "كاليبر". كما سبق للأسطول الروسي أن أطلق صواريخ من هذا الطراز على أهداف في سوريا من مياه بحر قزوين، بواسطة منظومات "كاليبر إن كا" من على متن سفن صاروخية تابعة لأسطول بحر قزوين.

كما تحدثت مصادر عسكرية بريطانية عن احتمال إطلاق صواريخ مجنحة حديثة من طراز "خ-101" من طائرات "تو-95" و"تو-160" الاستراتيجية بعيدة المدى.

ويقول مصدر وزارة الدفاع الروسية إن العسكريين الروس على وشك الانتهاء من تحديد مناطق المستهدفة والتحصينات، ومعسكرات التدريب، ومخازن الأسلحة ومنافذ الإمداد التابعة.

ولفت موقع "غازيتا رو" إلى أنه سبق للجيش الروسي أن عزز مجموعة وسائل الاستطلاع المنتشرة بسوريا بقدر كبير، بما في ذلك عبر إرسال طائرات جديدة بلا طيار ووسائل للاستطلاع اللاسلكي، بالإضافة إلى استخدام مجموعة الأقمار الصناعية التابعة لوزارة الدفاع.

وقال المصدر: "سيمكنكم نسيان قضية الدعم الخارجي للمسلحين المحاصرين في أحياء حلب الشرقية"، بعد توجيه سلسلة الضربات الجديدة.

زمان الوصل
(4)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي