أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

زلازل إيطاليا تتيح الفرصة للصوص الكنائس

أزالت السلطات 200 عمل فني من الكنائس التي دمرتها الزلازل

تحقق السلطات الإيطالية في سرقة لوحة ترجع للقرن السابع عشر من كنيسة تضررت بشكل بالغ في سلسلة من الهزات الأرضية القوية الشهر الماضي.

وقالت وحدة الشرطة الوطنية المسؤولة عن حماية الكنوز الثقافية اليوم الاثنين إن لوحة "العفو في أسيزي" التي تعود إلى عام 1631 ورسمها الفنان الفرنسي جان لوم سرقت من كنيسة قرية في نوتوريا. كان هذا العمل شهيرا بين المؤرخين.

وقال كاهن الكنيسة ماركو روفيني إن اللصوص على ما يبدو تجاهلوا خطورة أن الكنيسة تنهار فوقهم عندما اقتطعوا اللوحة من إطارها، "فزادوا الطين بلة".

وأزالت السلطات 200 عمل فني من الكنائس التي دمرتها الزلازل التي ضربت إيطاليا يومي 26 و30 أكتوبر/ تشرين أول وأسفرت عن انهيار عدد من المباني في المنطقة.

أ ب
(35)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي