أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قرداحة الغاب تنعى ضابطا كبيرا والقرداحة تشيع والد ضابطين قتيلين

العميد أحمد العوض

لقي قائد العمليات العسكرية في ريف حماة مصرعه خلال المعارك المحتدمة الريف الشمالي للمحافظة.

فقد نعى موالون "العميد أحمد جميل العوض"، ابن بلدة "الربيعة"، التي تعد من أهم الخزانات البشرية لتجنيد المقاتلين والمرتزقة في صفوف النظام، كما تعرف بتعصب أهلها الطائفي، حتى إن هناك من يسميها "قرداحة الغاب"، لشدة موالاتها.

وينتمي "العوض" إلى مرتبات الفرقة الرابعة، الخاضعة لسلطة ماهر الأسد، والتي تعد أهم القوى الضاربة في جيش النظام؛ لما يعطى لعناصرها وضباطها من امتيازات وتسليح وصلاحيات، جعلتهم رأس حربة في كثير من الاقتحامات والمجازر المرتكبة في مناطق سوريا المختلفة.

وفي سياق غير بعيد، نعت قرية "بشلاما" التابعة للقرداحة "عزيز صافيا" والد الضابطين القتيلين "ليث" و"مهيب"، وذلك بعد أيام قليلة من مصرع "مهيب.

وفي نهايات 2014 لقي الضابط "ليث" مصرعه وهي يدافع عن نظام بشار، بعد أن ترك مقاعد الدراسة والتحضير لنيل درجة الدكتوراه، وقد سبق أن حصل على الماجستير في الكيمياء التحليلية، عن بحث قدمه حول استخراج العناصر المشعة من مياه الساحل السوري.

وأواخر الشهر الفائت، لقي المقدم "مهيب صافيا" مصرعه في حي القابون الدمشقي، بعد سلسلة طويلة من المشاركة في عمليات التفخيخ والتفجير، في مناطق عدة من سوريا.

وكان "مهيب" مهندسا لكثير من عمليات تفخيخ وتفجير المباني والأنفاق؛ حتى لقب في صفوف رفاقه في القوات الخاصة بــ"المدمر".

زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (44)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي