أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المقاومة تقطع الطريق بين إثريا وخناصر والنظام يرتكب مجزرة في كفرناها

أرشيف

أعلنت المقاومة السورية مساء اليوم الجمعة قطع طريق أثريا - خناصر ناريا والتي يعد طريق الإمداد الوحيدة لقوات النظام باتجاه حلب.

وذكر المتحدث باسم حركة أحرار الشام "أبو يوسف المهاجر" على حسابه الرسمي أنه تم قطع طريق إمداد قوات الأسد "أثريا خناصر" وتدمير 3 سيارات عسكرية بواسطة 3 صواريخ مضادة للدروع خلال مرورها على الطريق.

وتعد الطريق الخطّ الوحيد لإمداد قوات النظام في حلب وريفها، نظرا لسيطرة المقاومة على الطريق الدولية حماة-حلب؛ ما أجبر قوات النظام على استخدام الطريق الصحراوية (السلمية – إثريا – خناصر – حلب) كطريقٍ بديلة.

وفي الريف الحلبي، ارتكب النظام عبر طائراته الحربية مجزرة في بلدة "كفرناها" راح ضحيتها أكثر من 13 شخصا بينهم نساء وأطفال، كما قضى 3 أطفال والعديد من الجرحى، بينهم طفل تم بترت قدمه في مدينة الأتارب. بينما استهدفت الغارات مستودعا للإغاثة في بلدة أورم الكبرى يحوي مواد غذائية وطبية أدت.

وفي سياق متصل بمعركة حلب، لم تسجّل المعابر المعلنة بين مناطق النظام والمقاومة في حلب أي حركة عبور باتجاه مناطق النظام، سواء من المدنيين أو من المقاتلين، حسب تأكيدات ناشطين.

زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي