أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طائرة مسيرة تقتل مدنيين شمال إدلب.. و"فتح الشام" تعلن إعدام "عميلين" للنظام

لقي مدنيان من أبناء مدينة "كفرتخاريم" بريف "إدلب" الشمالي مصرعهما، بقصفٍ جويٍ استهدف سيارتهم على أطراف المدينة الليلة الماضية، فيما طالت غارات جوية مدينة "خان شيخون" وقرى ريف "جسر الشغور" جنوب وغرب المحافظة.

وأكدت مصادر محلية لـ"زمان الوصل" أن مدنيَيْنِ اثنين ("علاء الدين أيوب" ،"مصطفى زعيتر")، قضوا بقصفٍ لطائرةٍ مسيرةٍ بدون طيار بالصواريخ على سيارةٍ كانت تقلهم في محيط مدينة "كفر تخاريم" على الطريق نحو مدينة "سلقين"، نافيةً كل الأنباء التي ترددت عن انتمائهم لأي فصيلٍ عسكري سواء من "جبهة فتح الشام" أو غيرها.

وكانت "جبهة فتح الشام" أعلنت أمس الأربعاء تنفيذها حكم القصاص بحق ("أحمد جعبالك" و "عمار العلي") في ساحة الساعة الرئيسية وسط مدينة إدلب السبت الماضي، بعد إثبات تعاملهما مع قوات النظام، وتحديد مواقع وإحداثيات للطيران الحربي تم قصفها، من بينها السوق الرئيسي في مدينة إدلب.

وفي التطورات الميدانية الأخرى، قصفت مقاتلات النظام الحربية بالصواريخ الفراغية مدينة "جسر الشغور" وقرى "مشمشان" و"عين لاروز"، و"الموزرة"، وطالت الغارات الجوية مدينة "خان شيخون" أقصى جنوب "إدلب"، تزامناً مع قصفٍ مدفعيٍ من قوات النظام الموجودة في جبل "زين العابدين" شمال "حماة".

وارتفعت حصيلة المجزرة التي ارتكبها الطيران الحربي أمس الأربعاء في مدينة "سراقب" إلى 10 مدنيين، جراء قصفه بصواريخ مظلية منطقة السوق الشعبية.

إدلب - زمان الوصل
(40)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي