أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بقوة السلاح.. ميليشيات النظام تمنع قافلة إغاثة أممية من دخول بلدات في ريف حماة

عدسة شاب حموي

منعت قوات النظام ومليشيا "الدفاع الوطني" أو ما يعرف بـ"الشبيحة"، بقوة السلاح، قافلة مساعداتٍ للأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري، من التوجه نحو بلدات ريف "حماة" الجنوبي، ما أجبر القافلة على العودة.

مصادر ميدانية من بلدة "عقرب" قالت لـ"زمان الوصل" إن القافلة المكونة من 17 شاحنة تحمل مواد إغاثية برفقة بضع سياراتٍ للهلال الأحمر السوري، كانت في طريقها إلى البلدة لتوزيعها على الأهالي وكذلك على بلدات "طلف" و"حربنفسه" وغيرها، عادت أدراجها بعد أن أطلقت قوات النظام والشبيحة الأعيرة النارية في أجواء مفرق "كفرقدح"، بينما كانت القافلة تسير.

يشار إلى أن سكان القرى الموالية للنظام، كقرى "بعرين" و"كفر قدح" و"الحميرة" دائماً ما يعترضون على دخول قوافل المساعدات الإنسانية لقرية "عقرب" وغيرها، مهددين بإحراقها، فيما تعاني قرى "حربنفسه" و"طلف" و"عقرب"، المجاورة لعدة بلدات بريف "حمص" الشمالي المحاصر، من أوضاعٍ مأساوية صعبة منذ أكثر من سنتين.

حماة - زمان الوصل
(41)    هل أعجبتك المقالة (41)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي