أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصادر تؤكد استمرارها.. "بوتين" يرفض طلب الجيش الروسي استنئاف الغارات الجوية على حلب

بوتين

رفض الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" طلبا تقدم به جيش بلاده بخصوص استئناف الغارات الجوية شرقي حلب، بحسب مسؤول حكومي. 

وقال "ديمتري بيسكوف" الناطق باسم بوتين، في معرض تعليقه على طلب توجهت به هيئة الأركان العامة للجيش الروسي بشأن استئناف الضربات الجوية على أحياء حلب الشرقية، قال بيسكوف: "الرئيس الروسي يعتبر استئناف الغارات الجوية في حلب، أمرا غير مفيد في الوقت الراهن". 

وشدد على أن هذه الهدنة الإنسانية المتمثلة في تعليق تحليق الطيران الروسي والنظام تشمل حلب فقط. 

وكانت هيئة الأركان العامة للجيش الروسي أعلنت في وقت سابق اليوم، أنها "طلبت من الرئيس بوتين بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة، السماح باستئناف الضربات الجوية في حلب". 

وأوضح الفريق "سيرغي رودسكوي"، رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان، أن "هذا القرار (استئناف القصف) اتخذ بسبب استمرار سفك دماء المدنيين، واستئناف الأعمال القتالية ضد القوات الحكومية ". 

ورغم حديث المتحدث الروسي عن توقف غارات بلاده والنظام السوري في منطقة عمقها 10 كيلومترات حول حلب، إلا أن المصادر على الأرض تقول إن الغارات مستمرة.

وتعاني أحياء حلب الشرقية، الخاضعة لسيطرة المعارضة، حصاراً برياً كاملاً من قبل قوات النظام وميليشياته بدعم جوي روسي، منذ أكثر من شهر، وسط شحّ حاد في المواد الغذائية والمعدات الطبية، ما يهدد حياة نحو 300 ألف مدني فيها.

الأناضول
(4)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي