أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أرقام قياسية في هبوط الجنيه المصري أمام الدولار

كان سعر صرف الدولار في العامين 2012 – 2013 يتراوح بين 6 و 7 جنيهات

واصل الجنيه هبوطه أمام ليصل سعر صرفه مقابل الدولار إلى 16.25 و 16.50 جنيه مصري.

وجرى تداول الدولار في السوق الموازية بأسعار بين 16.25 و 16.50 جنيه مقارنة مع 15.20 و15.50 جنيه خلال الأسبوع الماضي.

وقال البنك المركزي إنه باع 118.1 مليون دولار في عطاء دوري للعملة الأجنبية واستقر أقل سعر مقبول عند 8.78 جنيه للدولار، بينما يبلغ السعر للجمهور في البنوك 8.88 جنيه.

من جانبه، شجع ناصر يوسف الخبير الاقتصادي، بلاده على وضع نظام جديد لسداد رسوم عبور قناة السويس، يشمل الدفع مقدما لعدة سنوات، معتبرا أن هذه الخطوة ستعد طفرة، تمكن الاقتصاد المصري من النهوض مرة أخرى.

وقال يوسف، في تصريحات له إن هذا النظام في حال اتجاه الحكومة المصرية إلى تطبيقه على السفن والدول والشركات التي تمر عبر قناة السويس ستكون له فوائد عظيمة، أبرزها أن الحكومة ستتمكن من توفير أموال كافية لاستكمال سلسلة المشاريع حول القناة، وتقديم خدمات أفضل.

وقال رئيس هيئة قناة السويس مهاب مميش في وقت سابق لصحيفة "وول ستريت جورنال" إن الهيئة تهدف لتحصيل رسوم المرور عبر القناة مقدما لمدة تصل إلى 3 — 5 أعوام.

وكان سعر صرف الدولار في العامين 2012 – 2013 يتراوح بين 6 و 7 جنيهات.

وكالات
(20)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي