أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الغوطة.. مقتل 20 عنصرا للنظام وانشقاق لوائين عن "فيلق الرحمن"

مقاتل في الغوطة - أرشيف

أكد "جيش الإسلام" مقتل 20 عنصرا من قوات النظام على جبهة "تل كردي" في غوطة دمشق الشرقية، وأوضح الجيش عبر موقعه الرسمي أن عناصر الجيش بالاشتراك مع "ألوية المجد" نفذوا هجوما على الخطوط الدفاعية لمواقع قوات النظام على جبهة "تل كردي"، أسفر عن مقتل 20 عنصراً للنظام وتدمير دشم وتحصينات وإعطاب دبابة.

وأضاف أن عناصر "ألوية المجد" وهو تشكيل ثوري أعلن عنه مؤخرا أبدوا إقداماً في القتال، وقضى منهم خلال المعارك 4 عناصر كما قتل من "جيش الإسلام" 4 آخرون.

وقال "جيش الإسلام" إن التنسيق العسكري لم يتوقف مع كافة الفصائل الراغبة بالقتال على الجبهات، خصوصاً أن جبهات الغوطة الشرقية من جهتها الشرقية مشتعلة منذ 5 أشهر.

وفي سياق غير بعيد أعلن اثنان من الفصائل المنضوية تحت "فيلق الرحمن" انفصالهما عنه وهما لواء "أبي موسى الأشعري" ولواء "أم القرى"، وذلك خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وبيّن لواء "أم القرى" في بيان له أنه "نتيجة الخلافات داخل فيلق الرحمن على مستوى القيادة فيما يتعلق بالاقتتال وسقوط المدن و بلدات الغوطة فإن لواء أم القرى يعلن انسحابه من فيلق الرحمن".

وتزامن الانسحابات مع الإعلان عن تشكيل جديد "ألوية المجد" قوامه العناصر المنشقون عن "فيلق الرحمن" مع بعض الضباط المنشقين وكذلك تاركي القتال بينما، عمد لواء "أم القرى" إلى تشكيل "سرايا الشام" كجسم جديد له.

من جانبه قال "فيلق الرحمن" في بيان له إن العناصر المنشقة عن "فيلق الرحمن" متهمون بمحاولة اغتيال قيادات "فيلق الرحمن" في أحد مقرات بلدة "حمورية" في الغوطة الشرقية.

وأضاف في بيانه أنه بعد أن بينت التحقيقات تورط بعض عناصر "فيلق الرحمن" تدخل الأخيار من علماء الغوطة ومشايخها وبعض الفعاليات الثورية في بلدة "حمورية"، وبعد وعود كثيرة لتسليم المتورطين للقضاء، وعودة الباقين لصفوف الفيلق، فإذ بهم يصدرون بيانا بإعلان انشقاقهم عن "فيلق الرحمن" باسم لواء "أبي موسى الأشعري" للتستر على المتورطين بمحاولة الاغتيال، حسب البيان.

زمان الوصل
(35)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي