أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بريطانيا.. استجبنا لطلب من واشنطن وسنرسل خبراء لتدريب "أعضاء في المعارضة المعتدلة"

يركز التدريب على "تكتيكات المشاة الأساسية، والقيادة والسيطرة، والتوعية بخطر المتفجرات، والتدريب الطبي"

قالت بريطانيا اليوم الأربعاء إنها سترسل خبراء عسكريين لتدريب "أعضاء من المعارضة السورية المعتدلة، خضعوا لتدقيق أمني، على المهارات التي يحتاجونها لمواصلة قتال داعش"، حسب ما جاء في بيان رسمي.

ونقل البيان عن وزير الدفاع البريطاني "مايكل فالون" أن بلاده سترسل نحو 20 خبيرا إلى مواقع في المنطقة (خارج سوريا)، من أجل تدريب عدد آخر من أعضاء "المعارضة السورية المعتدلة".

وتابع البيان: "مع وصول الحملة ضد إرهابيي داعش لمرحلة فاصلة، بعد التقدم ضد داعش في الموصل في العراق، سوف تساعد القوات البريطانية في تحسين قدرات أعضاء من المعارضة السورية المعتدلة خضعوا لتدقيق أمني، وبالتالي زيادة عدد مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة للمساهمة في حملة مكافحة داعش".

ويركز التدريب على "تكتيكات المشاة الأساسية، والقيادة والسيطرة، والتوعية بخطر المتفجرات، والتدريب الطبي".

وأكد البيان أن الخطوة البريطانية تأتي بعد طلب الولايات المتحدة من المملكة المتحدة مساندة البرنامج الأمريكي للتدريب والتجهيز، الذي استؤنف مؤخرا في شهر تموز/يوليو 2016.

واعتبر "فالون" أن أعضاء تنظيم "الدولة" باتوا الآن في "وضع الدفاع عن النفس"، منوها بالدور "القيادي" الذي يلعبه سلاح الجو البريطاني في العمليات ضد التنظيم.

ورأى "فالون" أن تدريب قوات المعارضة السورية المعتدلة من شأنه أن "يعزز مهاراتهم التي يحتاجونها لهزيمة داعش.. ويعزز ما تحقق من تقدم في شمال غرب سوريا".

وختم البيان مشددا: "سوف يخضع كافة متطوعي المعارضة المعتدلة لإجراءات تدقيق أمني مشددة، وسيتلقون تدريبا بمجال القانون الإنساني الدولي... وسيجري تقييمهم أثناء التدريب ومراقبة أدائهم بعده".

زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي